Accessibility links

logo-print

شرف يرشح محمد العرابي لشغل منصب وزير الخارجية خلفا لنبيل العربي


رشح رئيس مجلس الوزراء المصري عصام شرف السفير محمد العرابي ليشغل منصب وزير الخارجية خلفا لنبيل العربي الذي سيتولى منصب أمين عام جامعة الدول العربية نهاية الشهر الحالي.

وشغل العرابي منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية، كما عمل سفيرا لمصر لدى ألمانيا والكويت ولندن وواشنطن.

وأعرب العرابي في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط عن اعتزازه بهذا التكليف قائلا "إنه شرف كبير لأي مصري أن يتولى هذا المنصب، مشيرا إلى أنه سيواصل السياسات والجهود التي بدأها سلفه العربي في القضايا والملفات الهامة.

وأكد السفير العرابى استمرار السياسة الخارجية المصرية التي تعبر عن آمال وطموحات المصريين عقب ثورة 25 يناير.

يذكر أن العرابي شغل عددا من المناصب الهامة في وزارة الخارجية، كان آخرها مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية، وكان المنسق لمؤتمر القمة الاقتصادي الثاني الذي استضافته مصر في شرم الشيخ يناير/كانون الثاني الماضي.

وجاء تكليف السفير محمد العرابي للقيام بأعمال منصب وزير الخارجية خلفا لنبيل العربي تتويجا لمسيرة ديبلوماسية امتدت لأكثر من 35 سنة. وزير الخارجية الجديد محمد العرابى من مواليد 26 يناير 1951 بالقاهرة، حاصل على بكلاريوس تجارة عام 1975 من جامعة القاهرة والتحق بالسلك الديبلوماسي عام 1976، متزوج وله ابنة.

وبدأ العرابى العمل الديبلوماسي سكرتيرا ثانيا بسفارة مصر بدولة الكويت، ثم سكرتيرا أول في سفارة مصر بلندن، ثم مستشارا بسفارة مصر في واشنطن خلال الفترة من عام 1989 وحتى 1993، كما عمل مديرا لمكتب وزير الخارجية عمرو موسى، ثم سفيرا لمصر في برلين من عام 2001 حتى 2008.

عين العرابى مساعدا لوزير الخارجية للعلاقات الاقتصادية الدولية والتعاون الدولي وتولى منصب المنسق الوطني للقمة العربية الاقتصادية الثانية في يناير/كانون الثاني 2011.

وشارك نيابة عن وزير الخارجية في الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول النامية الثمانية الذي عقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ولعب العرابى دورا ملموسا في إنجاح القمة العربية الاقتصادية الثانية التي عقدت بشرم الشيخ، وهو من الشخصيات المحبوبة في الخارجية ويملك الخلفية الاقتصادية التي تؤهله لقيادة الوزارة خاصة في ظروف مصر الحالية، التي تسعى إلى زيادة التعاون الاقتصادي وجذب الاستثمارات من مختلف الدول العربية والأجنبية بعد الثورة.

XS
SM
MD
LG