Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

الآلاف يتظاهرون في المغرب احتجاجا على عدم كفاية الإصلاحات الدستورية


نظم عدة آلاف مسيرات عبر الدار البيضاء أكبر مدن المغرب يوم الأحد للاحتجاج على ما وصفوه بعدم كفاية الإصلاحات الدستورية التي كشف عنها العاهل المغربي محمد السادس الأسبوع الماضي.

وبعد بعض من أكبر الاحتجاجات منذ عشرات السنين والتي استلهمت جزئيا انتفاضات "الربيع العربي" أعلن الملك محمد السادس يوم الجمعة أنه سيفوض بعضا من سلطاته للبرلمان والحكومة وأنه سيطرح الإصلاحات في استفتاء في الأول من يوليو/ تموز.

وبموجب هذه التغييرات سيحتفظ الملك بسيطرته على الأمن والجيش والدين. وأحبط هذا بعض المعارضين الذين كانوا يريدون أن يروا الملك يسلم كل سلطاته التنفيذية لمسؤولين منتخبين.

وقال عزيز يعقوبي أحد منظمي احتجاج يوم الأحد في الدار البيضاء العاصمة التجارية للمغرب أنهم هنا لرفض الدستور المقترح.

وقال إن هذا الدستور يحتفظ بكل السلطات في يد الملك الذي يرفض الإصغاء للشارع.

وسار المحتجون عبر منطقة درب السلطان العمالية بالدار البيضاء وهم يحملون لافتات كتب عليها "لا لدستور اعد للعبيد."و"لا لدستور الدكتاتورية."

وقال مراسل لرويترز في الحدث إن نحو 10 آلاف شخص شاركوا في الاحتجاج في حين تجمع نحو 500 من النشطاء المؤيدين للنظام الملكي في مظاهرة مضادة في مكان قريب.

وقال منظمو مظاهرة المعارضة إن 20 آلاف شخص شاركوا فيها.

وصرح مسؤول حكومي طلب عدم نشر اسمه بان 2500 شخص شاركوا في احتجاج المعارضة وان معظمهم أعضاء في جماعة إسلامية محظورة. وقال المسؤول أيضا إن الاحتجاج المضاد المؤيد للملكية شارك فيه سبعة آلاف شخص.

ويوقر معظم المغاربة الملك ولم تفلح الاحتجاجات المطالبة على مدى أشهر بتخليه عن سلطاته التنفيذية في كسب نوع الدعم الشعبي الذي أطاح برئيسي تونس ومصر في وقت سابق من هذا العام.

وتراقب خطوات الملك محمد السادس عن كثب دول الخليج العربية التي تواجه أيضا دعوات للإصلاح.

وقبل بدء المسيرة قام عدة عشرات من الشبان الذين يحملون علم المغرب وهراوات وزجاجات مكسورة بمهاجمة المحتجين. وأعاق النشطاء طريقهم ونزع فتيل المواجهة.

وكان التواجد الشرطي ضعيفا وانتهت المسيرة دون أي أعمال عنف.

ومن المرجح أن يقر الاستفتاء إصلاحات العاهل المغربي. ودعا بعض الأشخاص في مسيرة يوم الأحد التي نظمتها حركة 20 فبراير المعارضة إلى مقاطعة الاستفتاء.

وقال عبد الرحيم تافنوت من الحزب الاشتراكي الموحد الذي يحتل مقعدين في البرلمان إن الملك قام بتغييرات تجميلية تعزز بشكل فعلي قبضته على عملية صنع القرار.

وشهدت مدن أخرى من بينها طنجة والرباط احتجاجات ايض اليوم الأحد نظمتها حركة 20 فبراير ولكن لم تتوفر على الفور أعداد المشاركين فيها.

XS
SM
MD
LG