Accessibility links

عباس يؤكد رغبته في التوصل إلى تسوية مع حركة حماس


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رغبته في التوصل إلى تسوية مع حركة حماس في أسرع وقت ممكن بالرغم من تأجيل لقائه بخالد مشعل في القاهرة الأسبوع الحالي لإعلان تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال عباس خلال مؤتمر صحافي عقده في رام الله مع رئيس جمهورية الدومينيكان إن الجهود ما زالت تبذل للتوصل إلى حل موضحا أن "المصالحة مستمرة ونحن حريصون جدا على أن ننجز هذه المصالحة في أقرب وقت".

وقال عضو مركزية حركة فتح عزام الأحمد إن التأجيل جاء بناء على طلب من فتح وذلك نظرا "لارتباطات الرئيس عباس الذي من المقرر أن يصل الأردن في زيارة رسمية".

وأكد الأحمد أنه سيتحدد موعد آخر للقاء قريباً موضحا أن فتح لا تريد "أن يكون هناك لقاء بدون إعطاء مدى زمني للنقاش لذلك اقترحنا موعدا جديدا سنتفق عليه بعد أيام من أجل التوصل إلى اتفاق".

من ناحيته، أشار رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية إلى أن تأجيل اللقاء يدلل على عمق الخلافات و"يؤشر على أن النقاش على تشكيل الحكومة جدي" مضيفا أنه "ربما هناك شكل من أشكال التباين حول من يرأس الحكومة لذلك نحن نحتاج إلى نقاش حتى نحافظ على الأجواء التوافقية التي سادت في المرحلة الماضية".

ودعا أمين المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي إلى تحقيق التعجيل بتحقيق المصالحة لأن أي "تأجيل إضافي يساعد الأطراف المعادية للوحدة الوطنية".

وأضاف البرغوثي بعد لقائه إسماعيل هنية في غزة أنه يأمل ألا يكون سبب تأجيل اللقاء هو الخلاف حول تشكيل الحكومة" نأمل أن يكون هناك تأجيل جزئي مؤقت وفني وأن نشهد الاتفاق على رئاسة الوزراء لأنه أخذ وقتا أكثر مما يلزم".

XS
SM
MD
LG