Accessibility links

logo-print

إطلاق أول برنامج تلفزيوني إسلامي في ماليزيا للنساء


ربما تكون الماليزية أمي صوفيا أحمد التي تبلغ من العمر 25 عاما قد اقتربت خطوة من تحقيق حلمها بمشاركتها في مسابقة برنامج تلفزيوني إسلامي لاختيار أفضل داعية مسلمة في ماليزيا ولتغيير صورة دور النساء في المجتمع المسلم.

البرنامج الذي أطلق عليه أسم "صالحه" سيبث في 13 حلقة. وكانت أولى حلقات التحضير للبرنامج بدأت يوم السبت في كوالالمبور باختبارات تستمر يومين لاختيار المتسابقات اللاتي سيشاركن فيه واللاتي ستتراوح أعمارهن بين 20 و30 عاما.

تعلمت أمي صوفيا أحمد تلاوة القرآن في مصر وذكرت قبل الاختبار أن كثيرا من المسلمين لا يقبلون ظهور النساء في برامج تلفزيونية.

وقالت "ثمة جدل كثير بطبيعة الحال بخصوص ما إذا كان من المناسب أن تتنافس نساء في برنامج تلفزيوني وأن يظهرن في وسائل الإعلام. من ناحية أخرى وسائل الإعلام من أهم الوسائط لنشر الدين. إذن فهذه فرصة طيبة لي."

امتحنت لجنة الاختبار المتسابقات في تلاوة القرآن ثم طُلب منهن ارتجال خطبة دينية مدتها ثلاث دقائق وسألتهن عن مسؤولية المسلمين في مساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية.

وستختار لجنة الاختبار عشر متسابقات للاشتراك في البرنامج على أساس الشخصية والمعرفة الدينية والمهارة في الحديث.

ويأمل ذو القرنين مختار المسؤول بقناة "الهجرة" التلفزيونية الخاصة التي ستبث البرنامج أن يساهم البرنامج في مساعدة النساء ليصبحن داعيات.

وقال "إذا كان برنامج أميركان أيدول يستطيع أن يساعد المتسابقين المشاركين فيه أن يصبحوا مغنين فبرنامجنا يهدف إلى مساعدة المسلمات على أن يصبحن داعيات."

يبدأ بث برنامج صالحة في أكتوبر تشرين / الأول ويأتي في أعقاب برنامج تلفزيوني إسلامي آخر بعنوان "الإمام الشاب" يجري مسابقة لاختيار أفضل داعية من الشبان

XS
SM
MD
LG