Accessibility links

مسؤولون إسرائيليون يطالبون واشنطن بالسماح للجاسوس المعتقل جوناثان بولارد بحضور تشييع والده


طلب عدد من القادة الإسرائيليين من السلطات الأميركية السماح للجاسوس اليهودي الأميركي جوناثان بولارد المسجون في ولاية كارولاينا الجنوبية بالمشاركة في تشييع والده الذي توفي في الولايات المتحدة.

وانتقد هؤلاء المسؤولون عدم سماح الإدارة الأميركية لبولارد بأن يعود والده قبل وفاته السبت متمنين أن يسمح له بالمشاركة في الدفن.

وقال وزير العلوم دانييل هيرشكوفيتز "لسوء الحظ، لم تتم الاستجابة لمطالبنا بان يتمكن بولارد من لقاء والده قبل موته".

وأضاف هذا الوزير "آمل حقا أن تظهر الإدارة الأميركية حدا أدنى من الإنسانية من خلال السماح له بالخروج من السجن بعد 26 عاما من الاعتقال كي يتمكن من المشاركة في تشييع والده". على حد قوله.

ونقل مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم امس الأحد "رسالة إلى البيت الأبيض تتعلق بجنازة والد جوناثان بولارد"، على ما أفاد مسؤول كبير لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف اسمه ورافضا الخوض في تفاصيل الرسالة.

من جهة أخرى، تظاهر عشرات مناصري بولارد مساء الأحد أمام السفارة الأميركية في إسرائيل في تل أبيب حاملين لافتات كتب عليها "أطلقوا سراح بولارد"، على ما أفادت الوكالة.

يذكر أن جوناثان بولارد المحلل في البحرية الأميركية كان قد حكم عليه عام 1987 بالسجن مدى الحياة لتزويده إسرائيل بين مايو/ آيار 1984 حتى اعتقاله في نوفمبر/ تشرين الثاني 1985 آلاف الوثائق المصنفة "أسرار دفاعية" تتناول الأنشطة التجسسية للولايات المتحدة خصوصا في البلدان العربية.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن نتانياهو من على منبر الكنيست انه وجه رسالة رسمية إلى اوباما يطلب منه فيها العفو عن جوناثان بولارد. فيما أكد البيت الأبيض تلقيه هذه الرسالة، موضحا أن الطلب "قيد الدرس".

وكان جوناثان بولارد البالغ من العمر 56 عاما نال الجنسية الإسرائيلية عام 1995 واعترفت به إسرائيل رسميا كعميل إسرائيلي عام 1998.

XS
SM
MD
LG