Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يعترض على تصويت الأمم المتحدة بشأن سوريا


ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية اليوم الاثنين أن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف استبعد بشكل عملي دعم قرار للأمم المتحدة يدين الحملة التي تشنها سوريا على المحتجين المطالبين بالديمقراطية.

وانتقد ميدفيديف في مقابلة مع الصحيفة الطريقة التي فسرت بها الدول الغربية قرار الأمم المتحدة 1973 بشأن ليبيا والذي قال انه تحول إلى "قصاصة ورق لتغطية عملية عسكرية عبثية. لا أحب استصدار قرار سوري بأسلوب مماثل."

ونقل عن ميدفيديف قوله "سيتم إبلاغنا بان القرار يقول نبذ العنف ومن ثم قد ينتهي الأمر بان ينبذ بعض الموقعين العنف بإرسال عدد من القاذفات. على أية حال لا أريد أن يكون ذلك على مسؤوليتي."

وامتنعت روسيا عن التصويت في تصويت مارس/ آذار الذي مهد الطريق أمام العمل العسكري في ليبيا لحماية المدنيين. واتهمت فيما بعد التحالف بتجاوز التفويض الممنوح له.

وترفض روسيا والصين العضوان الدائمان في مجلس الأمن فكرة أي حكم للأمم المتحدة بشأن سوريا ولم تلعبا دورا يذكر في المناقشات بشأن مسودة قرار.

XS
SM
MD
LG