Accessibility links

الأطلسي يقر بقتل مدنيين عن طريق الخطأ في غارة في طرابلس


اقر الحلف الأطلسي بقتل مدنيين عن طريق الخطأ في غارة في طرابلس كانت تستهدف في الأساس موقعا عسكريا إلا أنها أودت بحياة تسعة أشخاص على الأقل بينهم خمسة أفراد من عائلة واحدة بحسب النظام الليبي.

وأعلن الحلف في بيان له مساء الأحد أن "الأطلسي يقر بالخسائر المدنية الناجمة عن ضربة في طرابلس. مؤكدا أن الهدف المحدد للضربات الجوية في طرابلس كان موقعا عسكرية لإطلاق صواريخ. إلا أنه تبين أن احد الأسلحة لم يوجه ضربة إلى الهدف المحدد وقد يكون خطأ ما حصل في النظام ربما أدى إلى سقوط عدد معين من الضحايا المدنيين".

وكان المتحدث باسم النظام الليبي موسى إبراهيم قال إن تسعة أشخاص بينهم خمسة من أفراد عائلة واحدة قتلوا وأصيب 18 بجروح في الغارة شنها الحلف على حي سكني في طرابلس. كما أتهم الحلف بارتكاب أعمال "وحشية" من خلال استهداف "مدنيين عمدا".

وأكد الجنرال الكندي شارل بوشار الذي يقود العمليات في ليبيا أن "الحلف يأسف لخسارة أرواح أبرياء".

وذكر الحلف بأنه قام بأكثر من 1500 طلعة جوية فوق ليبيا وكل عملية يتم تحضيرها وتنفيذها بأكبر قدر من العناية لتجنب الضحايا المدنيين.

ويعتبر هذا هو الخطأ الأول الذي يعترف الحلف بارتكابه في طرابلس منذ توليه قيادة العملية العسكرية الدولية في ليبيا نهاية مارس/آذار الماضي بتفويض من الأمم المتحدة لحماية المدنيين من قوات معمر القذافي.

XS
SM
MD
LG