Accessibility links

logo-print

تخوفات من استمرار تقلص مساحات بغابات الأمازون


أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية أن مساحات كبيرة من غابة الأمازون تم تدميرها خلال الفترة الماضية، بالموازاة مع صدور إحصائيات جديدة كشفت عن ارتفاع وتيرة إزالة غابات الأمازون بما يعادل ستة أضعاف مقارنة بالسنة الماضية.

ووفقا للأبحاث التي أجراها معهد أبحاث الفضاء في البرازيل، فإن 103 كيلومترا مربعا من الغابات أزيلت ما بين شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان العام الماضي لتقفز إلى 593 كيلومترا مربعا في الفترة ذاتها من العام الجاري. وذكر المعهد أن أكثر المناطق التي تعرضت للضرر تقع في ولاية ماتو غروسو مركز زراعة الصويا في البرازيل.

من جانبها اعتبرت وزيرة البيئة البرازيلية ايزابيلا تيكسيرا أن هناك "ما يدعو للقلق" وأعلنت أنها ستدعو إلى عقد " حكومة أزمات" بعد الكشف عن نتائج الاحصائية.

وقالت تيكسيرا في مؤتمر صحفي " هدفنا هو تقليل إزالة وقطع أشجار الغابات بحلول يوليو/ تموز المقبل".

وكان تقرير حكومي في البرازيل قد أكد في ديسمبر الماضي تراجع معدل إزالة الغابات ليصل إلى أقل معدل لها منذ 22 عاما بينما توضح النتائج الجديدة زيادة النسبة بمقدار 27 في المائة ما بين شهري أغسطس / آب 2010 وأبريل / نيسان الماضي.

ويحدد قانون الغابات في البرازيل الصادر في عام 1934 والمعدل في عام 1965 مساحة رقعة الغابات التي يسمح للمزارع أن يزيلها في الأرض التي يملكها.

وتنص اللوائح الحالية على ضرورة أن تشكل نسبة الغابات في الأراضي المملوكة في الأمازون 80 في المائة ولكن وفقا لتقارير بيئية تصل النسبة إلى 20 في المائة فقط في بعض المناطق.

XS
SM
MD
LG