Accessibility links

logo-print

إشادة دولية باتفاق أبيي وكلينتون تصفه بالخطوة الأولى المهمة


وصفت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الاثنين اتفاق أبيي الذي وقعه السودان وجنوب السودان لجعل هذه المنطقة المتنازع عليها المنزوعة السلاح بالخطوة الأولى المهمة.

وقالت كلينتون في بيان إن "الاختبار الحقيقي للطرفين سيكون بتنفيذ جميع بنود الاتفاق خلال الأيام المقبلة".

وقد وقعت حكومة الخرطوم وجنوب السودان الاثنين اتفاقا على جعل منطقة أبيي منزوعة السلاح.

وينص هذا الاتفاق الذي يأتي قبل أسابيع من الإعلان رسميا عن استقلال جنوب السودان في التاسع من يوليو/تموز على انسحاب القوات السودانية من أبيي وجعلها منزوعة السلاح على أن ينتشر فيها العناصر الإثيوبيون في قوة الأمم المتحدة كما أعلن وسيط الاتحاد الإفريقي في السودان ثابو مبيكي في الأمم المتحدة.

وأضافت كلينتون "سوف نعمل مع مجلس الأمن الدولي على قرار لنشر قوة فصل دولية من جنود إثيوبيين سريعا".

يشار إلى أن الكتيبة الإثيوبية ستكون احد اكبر الكتائب التي تنوي الأمم المتحدة نشرها في أبيي، حسب مسؤولين في الأمم المتحدة.

ودعت كلينتون جميع الفرقاء السودانيين إلى احترام التزاماتهم وسحب قواتهم العسكرية والسماح بعودة النازحين إلى المنطقة.

وحسب الأمم المتحدة، فإن 75 ألف شخص فروا من المعارك الأخيرة.

وعقب توقيع الاتفاق، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون به، ودعا الأطراف إلى "وقف القتال فورا" في جنوب كردفان.

كما أكدت الحكومة السودانية أنها راضية عن اتفاق أبيي.

وقال مسؤول ملف أبيي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم الدرديري محمد احمد لوكالة الصحافة الفرنسية من أديس أبابا "نعتقد أن السلام الدائم ممكن أن يتحقق في المنطقة من خلال هذا الإطار".

XS
SM
MD
LG