Accessibility links

logo-print

القاهرة ترفض قرضا من البنك الدولي بسبب شروطه


رفضت القاهرة قرضا من البنك الدولي بسبب شروط اعتبرتها لا تتناسب مع المصلحة الوطنية.

وأوضحت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي المصرية فايزة أبو النجا أن الحكومة الحالية لا تخضع لأية شروط من البنك الدولي أو من صندوق النقد الدولي، مشيرة إلى أنها تضع المصلحة العليا للبلاد قبل أي اعتبار آخر.

وأضافت أبو النجا أنه تم تخصيص 200 مليون دولار من المساعدات المقدمة من السعودية لمصر لبنك القاهرة لدعم المشاريع الصغيرة.

وتأتي تصريحات أبو النجا رغم ما أعلنه وزير المالية سمير رضوان عن قرب التوصل لاتفاق مع البنك الدولي لمنح مصر قروضا بقيمة 2.2 مليار دولار.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد ذكرت الأسبوع الماضي أن حالة من التوجس تسود مصر في ما يتعلق بالدعم المالي الذي أعلنت الولايات المتحدة تخصيصه لدعم مصر في المرحلة الانتقالية، إذ يرتاب المصريون بالأهداف الأميركية من وراء هذا الدعم.

ونقلت الصحيفة عن أبو النجا قولها إنها قدمت احتجاجاً لدى السفارة الأميركية في مصر تحذر فيه من انتهاك الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للسيادة المصرية، ومحاولتها إملاء شروط معينة على مصر مقابل ما تقدمه.

يذكر أن الولايات المتحدة وعدت مصر بمساعدات تقدر بحوالي 2 مليار دولار، كما أعلنت السعودية عن مساعدات بقيمة 4 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG