Accessibility links

المعارضة اليمنية تطالب برحيل أبناء صالح


طالب عشرات الآلاف من اليمنيين الاثنين في تظاهرة في صنعاء بمغادرة نجل الرئيس علي عبدالله صالح من البلاد وللدفع نحو تشكيل مجلس انتقالي لإدارة شؤون اليمن بشكل مؤقت.

وهتف المتظاهرون بشعارات ضد أحمد صالح نجل الرئيس اليمني الذي يخضع حاليا للعلاج في السعودية، وضد ابن أخيه عمار بن محمد صالح الذي يقود الأمن الوطني.

وسار المتظاهرون في شارع هايل التجاري القريب من ساحة الاعتصام أمام جامعة صنعاء تلبية لدعوة "شباب الثورة السلمية"، فيما قدر المنظمون عددهم بعشرات الآلاف.

وشارك في التظاهرة مئات العسكريين المنشقين المنضمين إلى الحركة الاحتجاجية.

وفي هذا الشأن، قال الناشط اليمني منير المـَعمري لـ"راديو سوا": "من حق الشباب المطالبة بخروج نجل الرئيس. هذا حق شرعي للشباب، حق أصيل، من حقه المطالبة بخروج كل النظام وليس فقط شخص الرئيس".

وانتقد المـَعمري حوار المعارضة مع نائب الرئيس اليمني، وقال: "اللقاء المشترك دائما يقول إن السلطة غير شرعية، فبالتالي الحوار مع نائب الرئيس غير شرعي تماما. المشترك للأسف متخبط، لا يعلم ماذا يريد، كيف تتكلم عن سلطة غير شرعية وتحاورها"؟

وفاة مسؤول يمني أصيب في هجوم مسجد القصر

إلى ذلك، توفي أحد المسؤولين اليمنيين الذين أصيبوا في الهجوم الذي استهدف مسجد القصر الرئاسي في صنعاء في الثالث من يونيو/ حزيران وأسفر عن إصابة الرئيس علي عبد الله صالح وعدد من كبار المسؤولين بجروح.

وأكد مصدر من وزارة الأوقاف اليمنية وفاة وكيل الوزارة محمد يحيى الفسيل.

وأكدت هذا الخبر أيضا وسائل إعلام سعودية، وأشارت صحف إلى أن جثمان الفسيل دفن في مكة المكرمة بعد الصلاة عليه في المسجد الحرام عقب صلاة العشاء الأحد.

مسلحون يستهدفون عضوا في مجلس النواب

قالت وزارة الداخلية في اليمن إن عناصر مسلحين من التجمع اليمني للإصلاح التابع لجماعة الإخوان المسلمين أقدموا الاثنين على إطلاق وابل من رصاص الأسلحة الرشاشة باتجاه سيارة عضو مجلس النواب عوض الوزير أثناء مروره بجوار مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا التابع لجماعة الإخوان.

وأضاف المصدر أن النائب عوض الوزير نجا من محاولة الاغتيال فيما تعرضت السيارة التي كانت تقله لأضرار نتيجة لذلك الاعتداء.

استمرار المعارك في زنجبار

وقتل ستة عسكريين بينهم ضابطان وأصيب ثمانية آخرون بجروح في معارك خاضها الجيش اليمني ليل الأحد الاثنين مع مسلحي القاعدة في محيط مدينة زنجبار الجنوبية التي يسيطر عليها التنظيم، حسبما أعلن مسؤول عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال ضابط في اللواء 119 إن "معارك عنيفة خاضتها وحدات اللواء مع (أنصار الشريعة) التابعين للقاعدة وأدت هذه المعارك إلى مقتل ستة من أعضاء اللواء أبرزهم العقيد جمال عبدالله الجعفي فضلا عن إصابة ثمانية آخرين".

استعداد أوروبي لمساعدة اليمن

قالت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية إن رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بصنعاء والسفيرين الفرنسي والبريطاني في اليمن قد أكدوا استعداد الجهات التي يمثلونها لتقديم ما يمكن من أجل إحلال الأمن والاستقرار وتحسين الأوضاع الاقتصادية في الجمهورية التي تشهد توترا أمنيا سياسيا منذ شهر فبراير/ شباط الماضي.

وأضاف المصدر أن السفراء عبروا عن ذلك الاثنين خلال لقائهم عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية، الذي أكد للسفراء الأوروبيين عزم الحكومة على تثبيت وقف إطلاق النار وفتح وتأمين الطرقات وتوفير المشتقات النفطية والغاز والكهرباء وكل متطلبات واحتياجات المواطنين في ظل الأزمة الراهنة.

XS
SM
MD
LG