Accessibility links

logo-print

خطف طفلتين يعتقد أنهما عراقيتان في النروج


أعلنت الشرطة النرويجية أن شخصيْن مجهوليْن أقدما على خطف طفلتين يعتقد أنهما عراقيتان تبلغان سنة وثلاث سنوات من العمر تحت أنظار والدتهما قرب العاصمة النرويجية أوسلو اليوم الثلاثاء، من دون معرفة دوافع العملية.

ووقعت عملية الخطف في مقر جمعية للخدمات الاجتماعية بينما كانت الأم تجلس مع طفلتيها اللتين فقدت حق رعايتهما، وكان في المكان عضو من الجمعية ومترجم تعرض للتعنيف خلال عملية الخطف.

وأفادت الشرطة ان الخاطفين اللذين غطيا وجهيهما احتجزا الطفلتين تحت التهديد بالغاز المسيل للدموع ومسدس يسبب صدمة كهربائية.

واعتقلت الشرطة في وقت لاحق رجلين في سيارة زرقاء اللون تتطابق مع مواصفات السيارة التي استخدمها الخاطفان أثناء فرارهما، لكن لم يتم العثور على الطفلتين.

وأشارت تقارير صحفية نرويجية الى ان والديْ الطفلتين، وهما من أصل عراقي، على ما يبدو وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، يقيمان في مكانين مختلفين ما يدعو إلى الاعتقاد أنهما منفصلان.

وقالت المسؤولة عن الجمعية الاجتماعية ايرين توريسن والتي كانت موجودة في غرفة مجاورة أثناء عملية الخطف أنها اُبلغت بأن الطفلتين كانتا تلعبان وتمضيان وقتا ممتعا.

وأضافت توريسن في مقابلة مع تلفزيون سويدي أنها سمعت أحدا يصرخ ثم صرخت الوالدة أيضا.

وعمدت الشرطة إلى إقامة حواجز على الطرق في المنطقة وعلى الحدود مع السويد، بينما تبلغت المطارات بالأمر، كما أفادت الشرطة.

XS
SM
MD
LG