Accessibility links

logo-print

أنباء عن توقع عودة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى بلاده من السعودية


ذكرت مصادر سعودية أن طائرةً الرئاسة اليمنية حطّت في الرياض مستهل هذا الأسبوع تمهيداً لنقل الرئيس علي عبد الله صالح إلى صنعاء.

وقال عمر الزبيدي الخبير الإستراتيجي السعودي لـ "راديو سوا" إن ثمة مؤشرات على عودة صالح إلى اليمن في غضون يومين أو ثلاثة:


"طائرة الرئاسة اليمنية وصلت إلى مطار الملك خالد الدولي مساء يوم الاحد الماضي وهي الطائرة التي ستقل الرئيس إلى اليمن، وهذه أحد المؤشرات التي تشير إلى أن الرئيس عائد".

وأضاف الزبيدي أن صالح في صحة جيّدة وبإمكانه العودة لممارسة مهامه :

"هو حاليا بصحة جيدة ويستقبل الزوار بشكل طبيعي ويسير، هناك وجود حروق طبعا من الدرجة الثانية، هذه الحروق منتشرة في يديه وفي جانب رقبته ووجهه وفي رأسه بشكل كبير، ولكن ذلك لن يمنع قدرة الرئيس على التعامل مع المواقف أو إجراء محادثات".

وترفض المعارضة التصريحات المتداولة بشأن صحة الرئيس، وتؤكد أن ما يُقال عن عودته لا تعدى الشائعات.

وقالت سامية حداد الناشطة اليمنية لراديو سوا:


"هناك تعتيم قاتم حول حالة الرئيس الصحية وما هي بالضبط وكيف كانت وما هي أوضاعه الصحية إن الصورة قاتمة أيضا في هذا الجانب."

ومن المقرر أن تصل بعثة من مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى اليمن لإستكشاف الوضع الأسبوع المقبل.

ويؤكد علي الديلمي رئيس الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان أن اليمنيين بحاجة إلى لفت الانتباه لمعاناتهم:


"لم نسمع لا استنكار لما يحدث في العاصمة من اطفاء للكهرباء ومن حصار المواطنين ومن هجوم جماعي يستهدف الناس، لم نسمع أي صوت في هذا الموضوع كما أننا لم نسمع أي صوت تجاه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان".

وأشار الخبير السعودي عمر الزبيدي إلى أن دول الخليج تحاول بلورة مبادرة جديدة لحل الأزمة في اليمن:


" أظن أن هناك نوعا من القبول المبدئي لمبادرة جديدة من دول مجلس التعاون لاستمرار الرئيس حتى نهاية العام ثم تقاعده داخل اليمن وانتقال السلطة بشكل هادئ".

هذا وقد خرج الآلاف للتظاهر في محافظات اليمن وهم يرفعون شعاراتٍ تندد بالنظام ويطالبون بتحقيق أهداف الثورة وتشكيل مجلس إنتقالي للشعب.

وقالت سامية حداد إحدى الناشطات لراديو سوا أن الشعب يشدد على مطالبه:


"معظم هذه الاعتصامات تطالب باسقاط النظام بكل ما فيه من مكونات ويعتبرون أن الاصلاح، قامت اللجنة التنظيمية بدعوة لمسيرة مليونية تطالب فيها بالحسم فيما يتعلق باعلان المرحلة الانتقالية وتشكيل المجلس الانتقالي والمطالبة بأن يكون المجلس الانتقالي مجلس مدني".

وتحدث علي الديلمي عضو اللجنة التنظيمية للثورة عن رؤية الشباب للمجلس الانتقالي:


" المجلس الانتقالي الذي نطمح فيه هو أن يكون أولا مشكلا من الشباب وأن يكونوا جزءا من هذا المجلس الانتقالي كما أننا لا نغفل عن الأهداف الموجودة في الساحة وفي المحافظات الجنوبية وأيضا الحوثيين طالما أنهم التزموا بالخط السلمي.
XS
SM
MD
LG