Accessibility links

مساع لحل أزمة نقص البنزين الذي تتعرض له إمارة الشارقة


وجه ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان شركة “أدنوك” إلى المساهمة في حل أزمة نقص البنزين التي تعرضت لها مناطق عدة من إمارة الشارقة خلال الأيام الماضية.

وتواجه السلطات صعوبات في توضيح أسباب ثالث أزمة نقص في الوقود في الأشهر العشرة الأخيرة، بعد أن دخلت الأزمة أسبوعها الثالث، حيث بدأت في الشارقة ثم امتدت إلى الإمارات الشمالية الأخرى مثل أم القيوين.

وقد أكد محللون اقتصاديون أن المشكلة ترجع إلى الدعم الحكومي الذي يبدو غير قابل للاستمرار في ظل الارتفاع الكبير في أسعار النفط، ما يرفع تكلفة توفير الوقود بسعر رخيص وثابت.

يذكر أن الإمارات هي ثالث أكبر بلد مصدر للنفط في العالم وتضخ مليونين ونصف مليون برميل يوميا ويقدر استهلاكها من البنزين بنحو خمسة ملايين لتر يوميا، لكنها تفتقر إلى الطاقة التكريرية الكافية في مواجهة الطلب المتزايد، وتضطر إلى استيراد نحو مليون طن من البنزين سنويا.

XS
SM
MD
LG