Accessibility links

إيهود باراك يدعو إسرائيل إلى التعجيل في استئناف مفاوضات السلام


قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إنه لا يرى جدوى في توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة للحصول على اعتراف بدولتهم في سبتمبر/أيلول المقبل، ودعا إلى التعجيل في استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين رغم تشكيك قادة إسرائيليين في جدوى استئنافها في وقت تشهد فيه المنطقة تحولات متسارعة.

وقال "لا أستطيع أن أقول إن شكوكهم لا تستند إلى أساس ولكن رغم تلك الشكوك أعتقد أنه ينبغي على إسرائيل القيام بمحاولة جادة للدخول في مفاوضات، كما ينبغي عليها أن توضح لدول العالم الأخرى أنه إذا لم يتم إحراز تقدم في مسيرة السلام فإن السبب في ذلك يرجع إلى الفلسطينيين وليس إلى إسرائيل".

إسرائيل تؤكد أنها ستمنع السفن المتجهة لغزة

على صعيد آخر، أكدت إسرائيل أنها ستعترض السفن المتجهة إلى غزة، وحذر إليعاز مارون قائد البحرية الإسرائيلية منظمي أسطول الحرية 2 من الوصول إلى شواطئ قطاع غزة مؤكدا أن سلاح البحرية لن يتوانى عن منع أي سفينة من الالتحاق بالشواطئ المقابلة لقطاع غزة .

وقال الناطق باسم رئاسة الوزارة الإسرائيلية عوفير غندلمان لـ" راديو سوا" إن إسرائيل ستعترض السفن الدولية المتجهة إلى غزة في عرض البحر، وقال إن إسرائيل بذلت جهودا حثيثة في الأشهر الأخيرة لكي تمنع إبحار هذه السفن وأبلغت الدول المعنية بذلك.

وأضاف أنه في معظم الدول المعنية كان هناك دعم لموقف إسرائيل ولكن إن أبحرت هذه السفن فان إسرائيل ستتعامل معها بنفس الأسلوب الذي تعاملت به مع السفن السابقة وسيتم اعتراضها في عرض البحر.

وأعلن قائد سلاح البحرية بأن هناك قرارا بمنع وصول هذه السفن إلى قطاع غزة في نهاية شهر يونيو/حزيران الجاري.

وقال إن الأسطول يعطي حماس القدرة على التزود بكميات كبيرة من السلاح.

وأعلن مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل ترحب بعدم مشاركة السفينة التركية مرمرة بالقافلة وقال انه قرار ايجابي يساهم في إعادة العلاقات بين إسرائيل وتركيا".

إسرائيل تسمح بمشروعين سكنيين في غزة

وسمحت إسرائيل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بتنفيذ مشروعين سكنيين جنوب قطاع غزة فقد أعلنت الوكالة أن إسرائيل وافقت رسميا على بناء مشروعين سكنيين جنوب القطاع.

وقال عدنان أبو حسنه الناطق باسم الأونروا أن هذه المساكن خصصت للفلسطينيين المدمرة بيوتهم عام 2001 .

وأضاف أن الموافقة الإسرائيلية من شأنها السماح بإقامة مدارس تابعة لوكالة الغوث بغزة.

وكان أصحاب المنازل المدمرة في جنوب القطاع قد نفذوا سلسلة من الخطوات الاحتجاجية كان آخرها إغلاق المخيمات الصيفية للأونروا في غزة.

XS
SM
MD
LG