Accessibility links

logo-print

البابا يرحب بالهدنة في سورية


رحب بابا الفاتيكان بوقف الأعمال العدائية في سورية، وأعرب عن أمله في أن يؤدي إلى وقف الحرب والتخفيف من معاناة السوريين.

وقال البابا فرنسيس في عظة ألقاها خلال قداس الأحد في ساحة القديس بطرس "لقد تلقيت خبر وقف الأعمال العدائية في سورية بأمل كبير، وأدعو الجميع إلى الصلاة لكي يوفر بصيص الأمل هذا، الراحة للسكان الذين يعانون، وأن يسمح بإيصال المساعدات الإنسانية الضرورية ويفتح المجال أمام الحوار ويؤيدي إلى السلام".

ودعا البابا الدول الأوروبية إلى الاستجابة بشكل منسق لأزمة اللاجئين في القارة، من خلال قبولها أعدادا متساوية من المهاجرين الذين فروا من الحروب والأوضاع غير الإنسانية في بعض الدول.

XS
SM
MD
LG