Accessibility links

عباس ومشعل في تركيا لإجراء محادثات منفصلة حول المصالحة وتشكيل الحكومة


بدأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل زيارتين منفصلتين إلى تركيا يلتقيان خلالهما مع مسؤولين كبار في الحكومة التركية بعد أيام على تأجيل لقاء كان مقررا بين عباس ومشعل في القاهرة لمناقشة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال دبلوماسي تركي رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته إن مشعل ""وصل إلى اسطنبول اليوم الأربعاء والتقى بوزير الخارجية احمد داود اوغلو ومسؤولين في الوزارة لمناقشة القضية الفلسطينية وسبل حل الخلافات بين الفصائل".

وتابع المصدر أن المسؤولين الأتراك بحثوا مع مشعل كذلك "مسألة وحدة الصف الفلسطيني والشؤون الإقليمية" مشيرا إلى أن المسؤول الأول في حماس سيغادر تركيا في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

وأكد دبلوماسي تركي آخر أن مشعل لن يلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي وصل إلى تركيا أمس الثلاثاء.

وقالت مصادر تركية إن زيارة عباس تشمل "برنامجا خاصا" اليوم الاربعاء قبل لقائه الخميس والجمعة بالرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية احمد داود اوغلو.

وتسعى تركيا منذ شهور إلى مصالحة حركتي فتح التي يرأسها عباس وتسيطر على الضفة الغربية وحماس التي تحكم قطاع غزة.

وكانت الحركتان قد تعهدتا بعد إبرام اتفاق للمصالحة بوساطة مصرية الشهر الماضي باختيار مستقلين لتشكيل حكومة تعد للانتخابات التشريعية الرئاسية في غضون عام، إلا أن تشكيل الحكومة مازال يواجه صعوبات حتى الآن بسبب تمسك عباس بترشيح سلام فياض لرئاستها الأمر الذي تعترض عليه حركة حماس.

وكان مسؤول فلسطيني قد أعلن أن زيارة عباس إلى تركيا هي أحد أسباب تأجيل لقائه مع مشعل في القاهرة لوضع اللمسات الأخيرة على تشكيل حكومة محايدة في إطار الاتفاق بينهما، لكن مصادر فلسطينية أفادت لاحقا أن الاجتماع أرجئ بسبب خلاف على هوية رئيس الوزراء الفلسطيني.

XS
SM
MD
LG