Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يبدأ بازالة جدار بلعين بعد ست سنوات من التظاهرات


بدأ الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء بإزالة جدار شائك في قرية بلعين في الضفة الغربية بعد أن تظاهر أهل القرية طوال ست سنوات لإزالته، وفق ما ذكر أعضاء في لجنة مواجهة الجدار في بلعين.

وقال عضو اللجنة راتب ابو رحمة إن "الجيش الإسرائيلي بد اليوم بإزالة الجدار الشائك على أطراف القرية، بعد أربع سنوات من صدور قرار محكمة إسرائيلية بازالته".

وأضاف ابو رحمة أن طول الجدار الشائك يبلغ حوالي كيلومترين اثنين، مشيرا إلى أن إزالة الجدار تعني إعادة حوالي 1020 دونما لأهالي القرية من أصل 2300 دونم كان الجدار يمنع أصحابها من الوصول إليها.

وقال إن "إزالة الجدار اليوم، إنما هي ثمرة نضال أهالي القرية على مدى سنوات، رغم أن تنفيذ القرار جاء متأخرا بعد مرور أربعة أعوام على صدوره".

وذكر شهود عيان أن جرافات إسرائيلية عملاقة قد شرعت في إزالة برج للمراقبة كان الجيش الإسرائيلي وضعه في منطقة مرتفعة لمراقبة الجدار.

وواظب أهالي قرية بلعين على التظاهر ضد الجدار كل يوم جمعة، منذ ست سنوات، بمشاركة متضامنين أجانب وإسرائيليين، وهي التظاهرات التي قتل خلالها شاب فلسطيني وشقيقته إضافة إلى عشرات الإصابات.

XS
SM
MD
LG