Accessibility links

ميشيل اوباما تلتقي نيلسون مانديلا في منزله


قامت السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما بزيارة نيلسون مانديلا رئيس جنوب إفريقيا الأسبق ورمز مكافحة التمييز العنصري ، خلال أول زيارة رسمية تقوم بها إلى جنوب إفريقيا.

وتستهدف الزيارة تعزيز سياسات الولايات المتحدة بشأن التعليم والصحة والديمقراطية. وأظهرت الصور التي نشرتها مؤسسة نيلسون مانديلا، الزعيم الأفريقي مبتسما وهو جالس على أريكة بجوار ميشيل وابنتيها، مرتديا قميصا زاهي الألوان يعرف في جنوب إفريقيا باسم "قميص ماديبا" نسبة إلى اسم عشيرته.

واستمر اللقاء الذي حضره أفراد آخرون من عائلة مانديلا 20 دقيقة.

وسبق أن التقى مانديلا مع الرئيس باراك اوباما في واشنطن عام 2005 حين كان اوباما عضوا بمجلس الشيوخ الأميركي.

وتقاعد مانديلا من الحياة العامة في يونيو/ حزيران عام 2004 قبل عيد ميلاده الـ 68.

وتأتي زيارة ميشيل إلى جنوب أفريقيا بينما يستعد زوجها لخوض انتخابات الرئاسة عام 2012 على أمل الفوز بولاية ثانية وفي ظل توقعات بأن تكون جولة ميشيل أوباما الأفريقية عنصرا في الحملة الانتخابية القادمة لاسيما في ظل انتقادات بسبب تزامنها مع أزمة اقتصادية في الولايات المتحدة ومطالب بالحد من النفقات.
XS
SM
MD
LG