Accessibility links

logo-print

تدخين الأمهات أثناء الحمل قد يقلل الكولسترول المفيد عند أطفالهن


قالت دراسة أعدها باحثون استراليون إن الأمهات اللواتي يدخن أثناء الحمل يسببن تغييرات لأطفالهن الذين لم يولدوا بعد يمكن أن تؤدي بهم الى نقص نوع من الكولسترول معروف بأنه يقي من أمراض القلب.

وفي دراسة نشرت في دورية القلب الأوروبية European Heart Journal خلص الباحثون إلى انه عند بلوغ سن الثامنة تنخفض مستويات الكولسترول (HDL) في الأطفال الذين يولدون لأمهات كن يدخن أثناء فترة الحمل إلى حوالي 1.3 ملي مول للتر مقارنة مع حوالي 1.5 ملي مول في الأطفال الذين يولدون لأمهات لم يدخن.

وغالبا ما يشار إلى الكولسترول HDL على أنه الكولسترول المفيد ومعروف بأنه يلعب دورا هاما في الوقاية من تصلب الشرايين عندما تتجمع المواد الدهنية على جدران الشرايين مما يتسبب في ضيقها وانسدادها في نهاية المطاف فتؤدي إلى مشاكل في القلب ونوبات قلبية.

وقال ديفيد سيليرماغر أستاذ أمراض القلب بجامعة سيدني إن "النتائج تشير إلى أن تدخين الأمهات الحوامل يطبع مجموعة من السمات غير الصحية في الأطفال أثناء نموهم في الرحم مما قد يجعلهم عرضة للإصابة بالنوبة القلبية والجلطة لاحقا."

ومع هذا فإن الباحثين قالوا إن انتشار التدخين أثناء فترة الحمل لا يزال مرتفعا إذ يبلغ حوالي 15 بالمئة في كثير من البلدان الغربية، إلا أنه لم يتضح للعلماء حتى الآن كيف يؤثر التعرض لدخان السجائر قبل الولادة على مخاطر الإصابة بأمراض القلب في المستقبل.
XS
SM
MD
LG