Accessibility links

logo-print

إسرائيل تقول إنها كبحت التيار المؤيد لإعلان دولة فلسطينية في الأمم المتحدة


أعربت إسرائيل يوم الخميس عن اعتقادها بأنها قد تمكنت من كبح التيار المؤيد لانضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل، حسبما قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني ايالون.

وقال ايالون للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه "على الرغم من عدم وجود تغيير في الأغلبية التلقائية المؤيدة للفلسطينيين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، فإن التيار المؤيد للفلسطينيين في المجتمع الدولي في أوروبا وأميركا اللاتينية تم كبحه"، حسبما قال.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن "هناك فهما أفضل بكثير لمواقف إسرائيل" معتبرا أنه "حتى في حال اتخاذ القرار بانضمام الدولة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة بالأغلبية التلقائية، فإنه سيكون انتصارا باهظ الثمن للفلسطينيين الذين فقدوا تعاطف دول من الصف الأول على الصعيد السياسي والاقتصادي دون أن يغير هذا شيئا على أرض الواقع". على حد قوله.

من جهته، دعا سفير إسرائيل في الأمم المتحدة رون بروسور إلى "التحرك من اجل الحصول على أقلية معنوية" في الأمم المتحدة مناهضة لفكرة إعلان دولة فلسطينية من جانب واحد.

وطالب بروسور في مقابلة مع الإذاعة ذاتها الدول المؤيدة لإعلان دولة فلسطينية في الأمم المتحدة بالاستماع إلى موقف إسرائيل من الإعلان آحادي الجانب للدولة الفلسطينية مؤكدا أن مثل هذا الإعلان سيؤدي إلى مزيد من العنف، حسبما قال.

وتابع قائلا "إننا نناشد الدول لنوضح لها أن أي قرار آحادي الجانب لا يمكن إلا أن يؤدي إلى العنف".

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية فإن تعدادا أجرته وزارة الخارجية الإسرائيلية قد كشف عن أن 118 من أصل 192 دولة في الأمم المتحدة مستعدة لقبول طلب لانضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة نظرا لغياب آفاق التفاوض مع إسرائيل.

وقالت الإذاعة إن وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان طلب من وزارته وضع لائحة بالدول المترددة في اتخاذ قرار الاعتراف بدولة فلسطينية من جانب واحد لإرسال وزراء ونواب لإقناعها بالتصويت ضد القرار أو الامتناع عن التصويت.

XS
SM
MD
LG