Accessibility links

أمين معلوف عضوا في الأكاديمية الفرنسية


انضم الكاتب اللبناني الفرنسي أمين معلوف إلى الأكاديمية الفرنسية، بعد محاولتين فاشلتين في 2004 و2007.

وقال معلوف إن "انتخابي لاحتلال مقعد في الأكاديمية الفرنسية رمز بالغ الأهمية للبنان، ولحظة أعيشها بملء جوارحي وقد تعاملت مع بلادي بما يليق بها".

وأضاف معلوف "منذ انصرفت إلى الأدب، كانت الأكاديمية تنطوي على معنى في نظري. لم أفكر آنذاك في دخولها لكن هذه الفكرة ترسخت في ذهني رويدا رويدا".

وتابع معلوف "أنه مقعد عظيم، مخيف ومحفز، واقترب منه بتواضع وفرح كبير".

وقد انتخب أمين معلوف الذي فاز بجائزة غونكور عام 1993 عن روايته "صخرة طانيوس"، للمقعد 29 في الدورة الأولى من الانتخاب بحصوله على 17 من 24 صوتا في مقابل ثلاثة أصوات للفيلسوف ايف ميشو.

وهو يخلف بذلك عالم الاناسة كلود ليفي-ستروس الذي توفي في أكتوبر/تشرين الأول 2009 عن 101 عاما وقد انتخب في 1973 ليحتل مقعد هنري مونترلان".

وقبل انتخاب أمين معلوف المنفتح على الثقافتين العربية والفرنسية، استقبلت الأكاديمية في 2006 الروائية الجزائرية آسيا جبار التي كانت أول شخصية من المغرب العربي تنتخب إلى هذه الأكاديمية.
XS
SM
MD
LG