Accessibility links

logo-print

كلينتون تعارض توجه أسطول الحرية الثاني إلى قطاع غزة


أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أنها لا تجد ضرورة في توجه أسطول الحرية الثاني إلى قطاع غزة، مشيرة إلى أن هذا الأمر سيضع إسرائيل أمام واقع الدفاع عن نفسها.

وقالت كلينتون للصحافيين "لا نظن أن هذا الأسطول وسيلة ضرورية أو ناجعة لتقديم المساعدة لسكان غزة".
وأضافت "هذا الأسبوع أيضا أقرت الحكومة الإسرائيلية التزامات ملحوظة بشأن المساكن في قطاع غزة: سيكون بالإمكان إدخال مواد بناء إلى غزة".

وقد حذر سفير إسرائيل في الأمم المتحدة رون بروزور من أن بلاده مصممة على اعتراض الأسطول الذي يضم نحو 10 سفن ستبحر من اليونان الأسبوع المقبل لنقل مساعدات إنسانية إلى غزة.

وقال السفير الإسرائيلي للصحافيين على هامش اجتماع لمجلس الأمن حول الشرق الأوسط أن الأسطول يدخل بوضوح في إطار مسيرة سياسية، معتبراً أنه لا يمثل أي شيء ايجابي ويندرج في إطار التحريض ولا علاقة له بالمساعدات الإنسانية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد طالب في نهاية مايو/أيار الماضي الحكومات المعنية باستخدام نفوذها لثني الداعين إلى إرسال أسطول جديد إلى قطاع غزة خوفا من حصول حوادث دامية.

هذا ومن المتوقع أن تبحر 10 سفن من اليونان الأسبوع المقبل في إطار "أسطول الحرية" لنقل مساعدة إنسانية إلى غزة، كما ذكر الأربعاء المنظمون اليونانيون في أثينا.

وكان تسعة أتراك قتلوا اثر قيام كومندوس إسرائيلي بمهاجمة سفينتهم في المياه الدولية بينما كانت تقترب من غزة في مايو/أيار 2010.


XS
SM
MD
LG