Accessibility links

المجلس العسكري المصري يحذر من التدخلات الخارجية لإثارة الفتنة


أقامت الخميس القوات المسلحة المصرية ندوة تحت عنوان 15 قرنا.. محبة وإخاء، حذر فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة من التدخلات الخارجية لإحداث الفتنة الطائفية داخل مصر.

وقال عضو المجلس اللواء أركان حرب سامي دياب إن هناك من يتفننون في استكثار فئات الإسلاميين واستنباط بعضهم من بعض وبث عوامل الفرقة والشقاق فيما بينهم باسم الإسلام ذاته والعمل في الوقت نفسه علي تبديد الإسلام الحضاري الذي كان ولا يزال يشكل الجامع المشترك بين المسيحية والإسلام، ثم تذويب عوامل الثقة التي كانت وما تزال تؤدي إلي صدق التعاون بين المسلمين والمسيحيين وتحويل الجامع الإيماني بينهم إلي حساسيات طائفية.

من جانبه، قال رئيس هيئة البحوث العسكرية اللواء أركان حرب محسن بسادة إن مصر لم تعرف طوال تاريخها التفرقة في الجنس أو الدين بين أبنائها، بل ظل شعبها كيانا واحدا يضحي أبناؤه من مسلمين ومسيحيين متكاتفين متحابين في سبيل قضية واحدة في إطار من الوطنية والإخاء.
XS
SM
MD
LG