Accessibility links

logo-print

نتانياهو يشدد القيود المفروضة على المعتقلين الفلسطينيين


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تشديد القيود على المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية كوسيلة للضغط على حركة حماس لإبداء مرونة في موضوع الإفراج عن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المحتجز في غزة، وأضاف: "لقد قررت تغيير السياسة الإسرائيلية تجاه الارهابيين المتواجدين في السجون الإسرائيلية نحن ملتزمون بالقانون الإسرائيلي والقانون الدولي ولسنا ملتزمين بغير ذلك".

هذا في الوقت الذي قالت فيه مصادر أمنية إسرائيلية إن تشديد الإجراءات بحق المعتقلين والأسرى الفلسطينيين لن يساهم بالإفراج عن الجندي غلعاد شاليت الذي تحتجزه حركة حماس بل سيؤثر سلبا على ذلك.

من جهة أخرى يرى خليل نوفل القيادي في حركة حماس أنه لا يوجد في الأساس امتيازات يمكن أن يسحبها نتنياهو من الأسرى والمعتقلين وأضاف لـ "راديو سوا":"يعني ما هي الامتيازات التي سوف يسحبها خاصة وان الزيارات للأهالي متوقفة منذ عدة سنوات، المعاملة سيئة جدا من قبل إدارة السجون، لذا فإنه لا يوجد جديد في تصريحات نتانياهو وما ذلك إلا تعبير عن فشل سياسة نتانياهو تجاه الأسرى الفلسطينيين ولا يمكن أن تؤدي هذه الأمور إلى إطلاق سراح شاليت، هاتين مسألتين منفصلتين، هنا أسير وهناك أسرى ويجب أن يتم التوافق مع المفاوضين حول مستقبل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين".

وكان الناطق باسم حماس سامي أبو زهري قد أكد على أن إنهاء ملف الجندي غلعاد شاليت، مرهون بإنهاء قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الإسرائيلية مضيفا أن حماس قدمت سابقا العديد من المبادرات المتعلقة بقضية شاليت.

من جهة أخرى طالبت جماعات حقوق إنسان إسرائيلية وفلسطينية ودولية أن تنهي السلطات في غزه ما أسمته المعاملة اللانسانية للجندي الإسرائيلي الأسير غلعاد شاليت وذلك في بيان مشترك لها اليوم الجمعة الذي يتزامن مع ذكرى أسره .
XS
SM
MD
LG