Accessibility links

مركبة جديدة تستعد لرحلة استكشافية للمريخ


وصلت مركبة Curiosity وهي مركبة بحجم السيارة تعمل بالطاقة النووية مصممة لتقييم مدى ملائمة كوكب المريخ للحياة، إلى مركز كنيدي للفضاء استعدادا للانطلاق إلى الكوكب الأحمر.

وأفاد مسؤولون في "مختبر علوم المريخ" Mars Science Laboratory أن المركبة التي تبلغ كلفتها 2.5 مليار دولار تعتمد على نظام هبوط لملامسة سطح المريخ بدقة في أغسطس/ آب 2012 .

وتحمل مركبة Curiosity أجهزة علمية أكثر تطورا من سابقتيها اللتين أرسلتهما إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إلى المريخ وهما Spirit و Opportunity اللتان وصلتا إلى المريخ عام 2004 في مهام مدتها أصلا ثلاثة أشهر.

وبعد سبع سنوات لم تعد Spirit تعمل لكن Opprtunity لا تزال قابلة للتشغيل. وأرسلت المركبتان للبحث عما يشير إلى وجود مياه فوق سطح المريخ في أزمنة سابقة.

والهدف من كبر الحجم والقدرات العلمية الأكبر للمركبة الجديدة هو محاولة الإجابة على لغز محير "هل كانت الظروف مهيأة يوما ما على سطح الكوكب الأحمر لوجود حياة بكتيرية؟"

وصممت المركبة لقضاء عام مريخي على الأقل وهو ما يساوي عامين تقريبا بزمن الأرض تجوب خلاله المنطقة المختارة لتقييم أهليتها للسكن.

XS
SM
MD
LG