Accessibility links

logo-print

تظاهرة محدودة في القاهرة تطالب بعدم محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك


تجمع نحو 200 شخص الجمعة في وسط القاهرة للمطالبة بعدم محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك المحتجز في مستشفى بشرم الشيخ الدولي على ذمة التحقيق في اتهامه بقتل متظاهرين والفساد.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا في ميدان مصطفى محمود في المهندسين صور الرئيس السابق داعين إلى إطلاق سراحه فورا وإلى تكريمه من أجل "الخدمات التي قدمها للبلد خلال الـ 30 سنة الماضية".

كما ردد المتظاهرون، الذين تعرضوا لشتائم من بعض المارة، هتافات تقول "يا مبارك يا طيار البلد من غيرك بتنهار".

والرئيس السابق البالغ من العمر 83 عاما موجود في مستشفى شرم الشيخ الدولي، على البحر الأحمر، منذ 13 ابريل/نيسان حيث نقل اثر إصابته بمشاكل في القلب خلال استجوابه.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمته مع نجليه علاء وجمال بتهمة قتل المتظاهرين والإثراء غير المشروع في الثالث من أغسطس/آب المقبل.

وكان فريد الديب محامي مبارك قد كشف الاثنين الماضي، كشف لوكالة الصحافة الفرنسية أن موكله مصاب بسرطان في المعدة.

وقال الديب إنه "مصاب بسرطان في البطن والمعدة والأورام تتفاقم".

وكانت سرت شائعات بهذا الشأن غير أن هذا التصريح شكل أول تأكيد رسمي لإصابة مبارك بالسرطان.

وكانت النيابة المصرية العامة، التي طلبت نقل الرئيس السابق إلى السجن، قد أعلنت في آخر مايو/أيار أن حالته الصحية لا تسمح بذلك.

وتمت الإطاحة بمبارك من الحكم في 11 فبراير/شباط اثر انتفاضة شعبية غير مسبوقة بعد أن حكم مصر لثلاثة عقود. وبحسب حصيلة رسمية فقد قتل 846 شخصا خلال الأيام الـ 18 لهذه الانتفاضة التي دفعت مبارك إلى الاستقالة.

وفي حال إدانته سيواجه مبارك حكم الإعدام، بحسب وزير العدل عبد العزيز الجندي.
XS
SM
MD
LG