Accessibility links

logo-print

الحزب الحاكم في الجزائر يحسم أزمته الداخلية نهاية الشهر المقبل


قرر حزب الأغلبية في الجزائر الذي يقوده عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي للرئيس بوتفليقة الحسم في أزمته الداخلية نهاية الشهر المقبل.

وقال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم إن الحسم في مصير المناضلين الذين شكلوا حركة تطالب بتنحيه عن قيادة الحزب سيتم خلال الدورة الاستثنائية للجنة المركزية، وأضاف: "الدورة القادمة الطارئة للجنة المركزية بعدها ننصب اللجنة الوطنية للتحضير للانتخابات والتي ستعمل علنا".

ودعا بلخادم معارضيه من داخل الحزب إلى تقديم لائحة لسحب الثقة خلال الاجتماع القادم.

في هذه الأثناء تجمع العشرات من المناوئين لبلخادم أمام مكان الاجتماع حيث قاموا بتوزيع بيان انتقدوا فيه تسيير بلخادم لشؤون حزب جبهة التحرير الوطني.

XS
SM
MD
LG