Accessibility links

logo-print

كرزاي: أفغانستان تضررت من الإرهاب وتدرك أهمية مكافحته


قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن أفغانستان تضررت من الإرهاب وتدرك أهمية مكافحته وتعتبرها قضية وطنية ودولية.

وأشار كرزاي، في مؤتمر دولي حول الإرهاب التي تستضيفها طهران، إلى أن الجماعات الإرهابية تتبادل المعلومات فيما بينها وأن الشبكات الإرهابية مثل القاعدة فعالة في المنطقة.

وأكد كرزاي أمام نظرائه الإيراني والباكستاني والعراقي أن العمليات الإرهابية التي تقوم بها بعض الجماعات الإرهابية تتطلب من الدول الإسلامية أن تأخذ مكافحة الإرهاب على محمل الجد.

ولفت كرزاي إلى أن بلاده مستعدة للتعاون مع الجميع لمكافحة الإرهاب وأنه يجب إبعاد المنطقة عن التوترات، مؤكدا أنه من خلال التعاون والحوار يمكن إيجاد حل لهذه الظاهرة.

باكستان ضحية للإرهاب

بدوره، قال الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في المؤتمر إن حكومته تؤكد أنها كانت ضحية للإرهاب، مشيرا إلى أن التحدي الأكبر الذي تعاني منه بعض البلدان هو التطرف.

وقال إن حكومته ليس أمامها خيار آخر سوى الوقوف ضد التطرف والإرهاب.

وأكد زرداري على أهمية تعاون دول المنطقة للوقوف ضد الإرهاب.

وأضاف أنه يجب أن نقول للغرب أن الإسلام بريء من الإرهاب.

وقال "ليس للإرهابيين دين، فهم وببساطة مجرمين، وهدفهم هو تقويض الانسجام والنظام، وفهم أقلية تريد تحدي الأغلبية المحبة للسلام في مجتمعنا. فالإرهاب هو شر لا علاقة له بأي دين ولا عقيدة، ولا المجتمعات، فالإرهابيون شوهوا صورة الإسلام الذي استخدموه، وجرحوا مشاعر أكثر من بليون مسلم في العالم".

وأكد أن الحكومة الباكستانية قدمت تضحيات جسيمة في محاكمة الإرهاب الذي كنت السيدة بنازير بوتو نفسها ضحية له.

وناشد الرئيس الباكستاني دول العالم إلى التكاتف وإنشاء برامج تنموية تقلل من نسبة الفقر من أجل مكافحة الإرهاب.

XS
SM
MD
LG