Accessibility links

logo-print

إيران وأفغانستان وباكستان تتعهد بالتعاون في مكافحة الإرهاب والتطرف


ذكرت وكالات الأنباء أن إيران وأفغانستان وباكستان قد تعهدت بالتعاون معا لمكافحة "الإرهاب والتطرف ورفض التدخلات الخارجية"، وذلك في اعلان مشترك صدر في ختام قمة ثلاثية في طهران.

وأكدت الدول الثلاث التزامها بجميع الجهود الرامية إلى القضاء على التطرف والتشدد، والإرهاب، فضلا عن رفض التدخل الأجنبي. وقد صدر البيان الثلاثي خلال المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب الذي انطلق السبت في طهران.

ويشارك في المؤتمر أيضا كل من رؤساء العراق و السودان وطاجيكيستان كما يشارك فيه مسؤولون من 60 بلدا.

وتشارك في المؤتمر ايضا منظمات دولية مثل الامم المتحدة ومنظمة شنغهاي للتعاون ،ومنظمة التعاون الاقتصادي، وحوار التعاون الاسيوي، ومنظمة المؤتمرالاسلامي، والانتربول على حد ما افادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

ومن بين المتحدثين في اليوم الاول للمؤتمر الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري الذي قال:

"ان التحدي المركزي في ايامنا ومنذ فجر هذا القرن وحتى قبل ذلك، تصاعد الارهاب والتطرف ، وليس امامهما من خيار سوى الهزيمة لانها لا تشكل خيارا بالنسبة لنا."

اما الرئيس الافغاني حامد كرزاي فأدان من يستخدمون اسم الاسلام لتبرير هجماتهم ضد المدنيين واضاف كرزاي:

" ان معظم ضحايا الارهاب مسلمون من افغانستان وباكستان وطاجكستان والعراق وغيرها من الاماكن . ان المتطرفين يحاولون سوء استخدام الاسم المقدس لديانتنا لتبرير المذابح وقتل الابرياء."

وقال كرزاي إن أفغانستان تضررت من الإرهاب وانه في تصاعد وأنها تدرك أهمية مكافحته وتعتبرها قضية وطنية ودولية.

ومن جانبه أكد الرئيس الايراني أحمدي نجاد ان انتشار ظاهرة الإرهاب دليل واضح على فشل الدول التي تقود العالم اليوم.

طالباني والبشير يطالبان بمكافحة الإرهاب

كما ألقى الرئيس العراقي جلال طالباني كلمة في المؤتمر الدولي لمكافحةِ الإرهاب في طهران أشار فيها إلى أن مكافحة الإرهاب ومحاصرة الفكر الإرهابي تقتضي تشخيصا دقيقا لهذه الظاهرة.

وأعلن طالباني انه سيتم إغلاق معسكر اشرف في الأراضي العراقية نهاية العام الجاري. وقال إن إيران والعراق شكلا لجنةً ثلاثية بالاشتراك مع الصليب الأحمر لاتخاذ القرارات ومتابعة الإجراءات الضرورية لإغلاق المعسكر الذي يقطنه المئات من منظمة مجاهدي الخلق الإيرانية المعارضة.

أما الرئيس السوداني عمر حسن البشير فقد قال إن العالم اليوم أحوج من أي وقت مضی لوضع تعريف واضح ودقيق للإرهاب يُحفِز کافة دول العالم للمشارکة في مکافحته وحصاره.
XS
SM
MD
LG