Accessibility links

logo-print

هنية يطالب إسرائيل بالاستجابة للمطالب الفلسطينية للإفراج عن شاليط


أحيت إسرائيل السبت ذكرى مرور خمس سنوات على اختطاف الجندي جلعاد شاليط وسط تزايد المطالبات الدولية لحركة حماس الإسلامية بالإفراج عنه أو تقديم دليل على الأقل على انه ما يزال على قيد الحياة.

ومن المقرر أن يجتمع في الثانية عشرة ظهرا أفراد أسرة شاليط والمؤيدون لهم في موقع بجنوب إسرائيل قرب الحدود مع قطاع غزة حيث اختطف شاليط في هجوم على مشارف قطاع غزة في 25 يوليو/تموز2006 ونفذه مسلحون من ثلاث مجموعات تتخذ من غزة مقرا لها، بينها حركة حماس.

وعقب ذلك يتناوب 24 من الشخصيات الإسرائيلية المعروفة على الدخول في زنزانة ضيقة مظلمة لإمضاء ساعة فيها كتعبير رمزي على الاحتجاج على احتجاز شاليط، داعين لمبادلة للأسرى بين إسرائيل وحماس ما يؤدي للإفراج عن شاليط.

وفى الذكرى الخامسة لأسر شاليط، طالب إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسرائيل، بالاستجابة لمطالب الفصائل الفلسطينية من اجل إطلاق سراح شاليط.

وفي جباليا نظم عدد من أهالي الأسرى من المحكوميات العالية وقفة أضاءوا خلالها الشموع التي ترمز لعدد السنوات التي أمضاها أبناؤهم في المعتقلات الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG