Accessibility links

إصابة ثلاثة أشخاص في اشتباكات طائفية جنوب مصر


أضرم عشرات المصريين الغاضبين النار في أربعة منازل تعود لمسيحيين في إحدى قرى محافظة سوهاج بجنوب مصر بعد قيام مسيحي بإطلاق النار على شبان مسلمين وإصابة اثنين منهم.

وأفاد مراسل "راديو سوا"في القاهرة علي الطواب أن أجهزة الأمن بسوهاج تمكنت من السيطرة على فتنة طائفية في قرية "أولاد خلف" بعد اشتباكات أدت إلى إصابة مسلمين اثنين وقبطي واحتراق ثلاثة منازل للأقباط بعد تسرب شائعة بقيام قبطي ببناء كنيسة بدون ترخيص.

وتبين أن الشجار سببه "قيام عامل قبطي من أبناء القرية بالحصول على ترخيص بناء منزل بالقرية على مساحة 90 مترا مربعا، إلا انه خالف ذلك وشرع في البناء على مساحة 350 مترا مربعا، مما تسبب في شائعة قيامة ببناء كنيسة".

وانتقلت قوات الأمن والدفاع المدني فور وقوع البلاغ وتمكنت من السيطرة على النيران وإخمادها.

ومنذ أشهر تشهد مصر توترات طائفية تؤدي إلى اشتباكات إما بسبب انباء عن بناء كنائس من دون ترخيص أو بسبب قضية القبطيتين اللتين قبل إنهما اعتنقتا الإسلام وان الكنيسة تحتجزهما.

وقتل 15 شخصا في 17 مايو / أيار وأصيب أكثر من 200 في حي إمبابة الشعبي عندما هاجم مسلمون كنيستين بحجة احتجاز إحدى هاتين القبطيتين في أحداهما.

وأعلنت الحكومة المصرية أنها "ستضرب بيد من حديد" من أجل بسط الأمن ومنع الاعتداءات على دور العبادة ووأد أي فتنة طائفية.

XS
SM
MD
LG