Accessibility links

logo-print

أوباما يصف البدء بسحب القوات من أفغانستان بأنه نهاية مسؤولة للحرب


وصف الرئيس باراك أوباما عملية البدء بسحب القوات من أفغانستان في أعقاب عملية مماثلة بدأت في العراق، يعني وضعَ نهاية مسؤولة للحرب في البلدين.

وقال الرئيس أوباما في خطابه الأسبوعي إنه "بعد عقد من الصراع نحن نصل أخيرا بهذه الحروب إلى نهاية مسؤولة ، وهذا يَصب في المصلحة الأمنية للولايات المتحدة كما انه يصب في مصلحتها الاقتصادية".

يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الصحة الأفغانية أن الهجوم الانتحاري بالسيارة المفخخة الذي استهدف مستشفى في ولاية بجنوب كابل أوقع 20 قتيلا على الأقل السبت في أفغانستان مخفضة بذلك حصيلة سابقة كانت أشارت إلى سقوط 60 قتيلا.

وقالت الوزارة "نصحح حصيلة الخسائر" مقارنة مع البيان السابق مضيفة إن الانفجار أوقع أيضا "حوالي 25 جريحا".

وأعلنت حركة طالبان التي يستهدف انتحاريوها عادة القوات الأفغانية والدولية والإدارات الأفغانية، على الفور أن ليس لها أي علاقة بهذا الهجوم الذي أوقع ضحايا بشكل خاص من المرضى والطاقم الطبي والزوار.

وفي الشأن الاقتصادي الداخلي، قال الرئيس أوباما في خطابه انه وعلى الرغم من تحوّل الاقتصاد الأميركي نحو الاتجاه الصحيح في العامين الماضيين، فهو لا يزال يحتاج إلى المزيد من التحسين.

وتعهد بالعمل مع الحزبين الديمقراطي والجمهوري لتحقيق هذا الهدف :"أنا ملتزم بالتعاون مع أعضاء الحزبين، لنخفـّض ديوننا والعجز، ولكننا لا نستطيع ببساطة سدّ َ طريقنا نحو الازدهار، يتوجب علينا القيام بما هو ضروري لتنمية اقتصادنا وخلق وظائف جيّدة للطبقات المتوسّطة، وتمكين كلّ الأميركيين من تحقيق أحلامهم".

XS
SM
MD
LG