Accessibility links

تقارير حول قلق تركي من الوجود العسكري السوري قرب الحدود


أفادت مصادر تركية يوم الأحد أن حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قد طالبت سوريا بإبعاد قواتها عن منطقة الحدود كما درست سيناريوهات محتملة في حال قيام الجيش السوري بعملية عسكرية داخل الأراضي التركية لاستهداف مخيمات اللاجئين السوريين في المنطقة الحدودية.

ونسبت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إلى مصدر تركي لم تسمه القول إن "الوضع بين تركيا وسوريا أصبح متفجرا وقد ينزلق إلى مواجهات عنيفة".

وأضاف المصدر أن أردوغان قد عقد جلسة خاصة باشتراك كبار ضباط الجيش وأجهزة الاستخبارات والخارجية التركية لدراسة السيناريوهات المحتملة في حال قيام الجيش السوري بعملية عسكرية داخل الأراضي التركية لاستهداف مخيمات اللاجئين السوريين في المنطقة الحدودية.

وأشار المصدر إلى أن وزير الخارجية التركية احمد داود اوغلو قام بدوره بإبلاغ نظيره السوري وليد المعلم بأن تركيا تنظر ببالغ الخطورة إلى النشاطات العسكرية السورية بمحازاة الحدود بين البلدين كما طالبه بإبعاد القوات السورية عن الحدود.

وقالت الصحيفة إن سوريا التي ارتبطت بعلاقات قوية مع تركيا في السابق باتت تتهم أنقرة بأنها "تتآمر مع قطر وفرنسا لتحقيق المصالح الأميركية والغربية".

نازحون إلى لبنان

في هذه الأثناء، قال مصدر أمني لبناني يوم الأحد إن المئات من النازحين السوريين اجتازوا الحدود إلى لبنان مؤكدا أن عددا من هؤلاء النازحين لوحظت عليهم علامات الإصابة بطلقات نارية.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن معظم النازحين السوريين لجأوا إلى الأراضي اللبنانية بعد أن أطلقت قوات الأمن السورية النار باتجاه المتظاهرين في مختلف المدن أمس الأول الجمعة.

وذكر شهود عيان أن عشرات العائلات السورية تركت منازلها وفرت من بلدات هيت والبويت والسماقيات باتجاه بلدات اكروم والكنيسة وحنيدر ووادي خالد بعد أن اجتازت المعابر غير الشرعية إلى لبنان.

وأسفرت الاحتجاجات في سوريا منذ مارس/آذار الماضي عن أكثر من 1300 قتيل من المدنيين واعتقال أكثر من 10 آلاف شخص وفرار أكثر من 10 آلاف آخرين إلى تركيا ولبنان، كما ذكرت منظمات حقوقية سورية.

XS
SM
MD
LG