Accessibility links

عائلة الأسير شاليت والمتضامنون معها يتظاهرون أمام مكتب نتانياهو


بمناسبة مرور خمس سنوات على احتجاز الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت في قطاع غزة نظمت عائلة شاليت والمتضامنون معها مظاهرة أمام مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في القدس احتجاجا على عدم التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى الإفراج عنه.

وقال والده ناعوم شاليت: "مرة أخرى أقول إن المسؤولين الإسرائيليين لم يبذلوا جهودا كافية، وأرى أنه كان باستطاعتهم فعل شيء خلال هذه السنوات الخمس".

وزير إسرائيلي لا يرى مبررا للتظاهر

غير أن وزير البنى التحتية عوزي لانداو قال إنه لا يرى مبررا لخروج مظاهرات تنتقد الحكومة الإسرائيلية: "ينبغي توجيه المظاهرات ضد منظمات دولية مثل الصليب الأحمر والأمم المتحدة لكي تبدأ في ممارسة ضغط على حماس والسلطة الفلسطينية. لا بد من القيام بهذا، والمجتمع الدولي مسؤول عن مطالبة السلطة الفلسطينية وحماس بتغيير سلوكهما والبدء في التصرف على نحو يتفق مع سلوك المجتمع المدني".

نتانياهو والوساطة الألمانية

وقال نتانياهو إن حكومته وافقت على ما توصلت إليه الوساطة الألمانية: "لقد تلقينا مبادرة من الوسيط الألماني، وقد وافقنا عليها رغم أن قبولها صعب بالنسبة لدولة إسرائيل. ونحن ندرك أهمية إيجاد توازن بين رغبتنا في إطلاق سراح غلعاد من ناحية وحرصنا على عدم تعريض المواطنين الإسرائيليين للخطر. وحتى الآن لم يرد رد رسمي من حماس على مبادرة الوسيط الألماني".

غير أن ناعوم شاليط اتهم نتانياهو بالضعف والعناد وعدم مراعاة القيم الوطنية لدولة إسرائيل.
XS
SM
MD
LG