Accessibility links

logo-print

جنوب السودان يحمل حكومة الشمال مسؤولية أحداث العنف في الجنوب


حمل مسؤولون في جنوب السودان حكومة الشمال مسؤولية أحداث العنف التي شهدتها قرية تورالي في الجنوب حيث لقي 11 شخصاً مصرعهم في هجوم شنه مسلحون يُعتقد بتحالفهم مع حكومة الشمال.

وقال دومينيك دينغ مفوّض المقاطعة الواقعة جنوب أبيي المتنازع عليها: "في حقيقة الأمر، إن هذه الهجمات تأتي قبل إعلان الاستقلال المقرر في التاسع من يوليو/تموز، وهنالك مجموعات انشقت عن الحركة الشعبية لتحرير السودان وهي تعارض الانفصال وتدعمها الحكومة السودانية".

وأضاف دينغ أن المسلحين يستهدفون تورالي منذ فترة: "لقد وقع الهجوم على تورالي، حيث يستهدف المسلحون إحكام السيطرة على المقاطعة لأن لديهم خططاً لاحتلال تورالي وتحويلها إلى قاعدة لهم".
XS
SM
MD
LG