Accessibility links

logo-print

حملة دعائية للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور في المغرب


تستمر الحملة الدعائية للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور في المغرب، وكانت حركة عشرين فبراير/شباط وعدد من الأحزاب السياسية المؤيدة لها قد دعت للتظاهر للإعراب عن مقاطعتها لمشروع الدستور الجديد.

وعمدت عدد من الأحزاب السياسية المعارضة والحكومية إلى تنظيم تجمعات خطابية في عدد من المدن والبلدات لدعوة المغاربة للتصويت بالإيجاب وقبول الدستور الجديد.

وقال عادل الشتيوي عضو المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية المشارك في الحكومة، إن من حق أي تنظيم سياسي الترويج لأفكاره وقناعاته بشأن الدستور الجديد إلا أنه يستغرب قرار المقاطعة.

وأكد الشتيوي أن الدستور الجديد يعترف بالأمازيغية والتعدد الثقافي في المغرب كما يعترف بالحريات وحقوق الإنسان كما هو متعارف عليها دوليا.
XS
SM
MD
LG