Accessibility links

جوبيه يؤكد إجراء اتصالات بين النظام الليبي والثوار ولندن تتعهد بمواصلة العمليات العسكرية


أكد وزير الخارجية الفرنسي ألان الأحد إجراء اتصالات بين ممثلين للنظام الليبي والثوار، تتصل بمصير العقيد معمر القذافي، وذلك ردا على المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم أن الزعيم الليبي معمر القذافي يواصل إدارة شؤون البلاد وأن معنوياته مرتفعة للغاية وأنه لن يتنازل عن الحكم أو يغادر ليبيا.

وقال جوبيه في برنامج تلفزيوني إن هذه الاتصالات حصلت وانه لا يعلم من تفاصيلها سوى أنها تناولت مثلا مصير القذافي نفسه.

وكرر جوبيه القول إن على القذافي أن يتنحى عن مسؤولياته المدنية والعسكرية وان يعلن مغادرة السلطة.

وعن مهمة التحالف الدولي في ليبيا، نفى جوبيه وجود أي انقسام داخل الحلف حول ضرورة زيادة الضغط العسكري .

في هذه الأثناء، أعلنت بريطانيا حرصها على مواصلة العملية العسكرية التي ينفذها حلف شمال الأطلسي في ليبيا رغم ما يقال حول تكاليفها.

ونقلت مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب عن وزير الدفاع البريطاني وليام فوكس القول إن بلاده لديها الإرادة السياسية والموارد، التي تصل تكلفتها حوالي 40 مليون جنيه استرليني شهريا، للوفاء بالتزاماتها تجاه عمليات حلف شمال الأطلسي .

وأضاف الوزير : "لم نقل أن العمليات ستكون سريعة وحاسمة. كان واضحا أن القذافي استعد لهذه الأحداث. ونحن نستخدم أسلحة متطورة ومكلفة لتقليل الخسائر في صفوف المدنيين".

تقدم الثوار في المنطقة الغربية

وميدانيا، قال جمعة قماطي وهو متحدث من لندن باسم المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا إن الثوار أحرزوا تقدماً في المعارك الدائرة مع كتائب القذافي في جبال المنطقة الغربية.

وأضاف القماطي أن معارك تدور حاليا على مشارف مدينة بير الغنم التي قال إنها مهمة بسبب قربها من مدينة الزاوية، البوابة الرئيسية إلى العاصمة طرابلس.

وعلى صعيد الجهود السياسية الإفريقية لحل الأزمة، دعا القادة الأفارقة المجتمعون في بريتوريا بجنوب إفريقيا إلى إقامة حوار وطني ثم إقامة حكومة مؤقتة بمساندة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وأعلن القادة الأفارقة أن معمر القذافي وافق على عدم المشاركة في المفاوضات الرامية إلى إنهاء القتال الدائر في ليبيا.

ودعا مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي رمضان العمامرة جانبي الصراع في ليبيا إلى وقف إطلاق النار فورا قائلا إن "اللجنة العليا الخاصة التابعة للاتحاد الإفريقي تهيب بالسلطات الليبية والمجلس الوطني الانتقالي الالتزام بوقف جميع العمليات العدائية".

وحدد العمامرة ملامح الفترة المقبلة بقوله:"سيعقب الحوار الوطني إقامة حكومة مؤقتة بمساندة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومن خلال اللجنة العليا الخاصة التابعة للاتحاد الإفريقي والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

وينبغي أن تكون هذه الإجراءات التي اقترحناها مقترنة جهود جادة بالدرجة نفسها لتوفير المساعدات الإنسانية".

كما جددت الحكومة الليبية يوم الاحد عرضها اجراء انتخابات بشأن بقاء الزعيم الليبي معمر القذافي في السلطة وهو اقتراح من المستبعد ان يثير اهتمام معارضي القذافي لكنه قد يوسع الخلافات داخل حلف شمال الاطلسي

وقال موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية للصحفيين في طرابلس ان الحكومة تقترح فترة للحوار الوطني واجراء انتخابات تحت اشراف الامم المتحدة والاتحاد الافريقي

من ناحية أخرى، وصف عبد الحفيظ غوقة المتحدث باسم الثوار ما تردد عن انضمام عدد من لاعبي الفريق الوطني لكرة القدم إلى الثوار أنه انتصار للثورة، فيما نفت الحكومة تلك الأنباء، وأكد موسى إبراهيم المتحدث باسمها أن فريق ليبيا لكرة القدم يشارك في المباريات الوطنية والعالمية.

XS
SM
MD
LG