Accessibility links

logo-print

وفد من الأمم المتحدة في اليمن الاثنين وتواصل التظاهرات المناهضة لصالح


يصل وفد من الأمم المتحدة إلى اليمن الاثنين لتقييم الأوضاع الإنسانية هناك، تزامناً مع مسيرة مليونية دعت إليها لجان الثورة للمطالبة بإسقاط النظام.

وأشار علي الحريبي عضو اللقاء المشترك في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن الوفد جاء متأخراً بعد ستة أشهر على بدء المظاهرات.

ودعا اللجنة إلى "العمل الجاد لرصد الانتهاكات والقتل العمد للمتظاهرين. وكلها جرائم ضد الإنسانية".

في هذه الأثناء، تستمر الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس علي عبد الله صالح في محافظات اليمن الكبرى.

وتظاهر عشرات آلاف اليمنيين عصر الأحد في صنعاء مطالبين بعدم عودة الرئيس علي عبد الله صالح الذي يتلقى العلاج في مستشفى بالرياض بعد هجوم تعرض له مسجد القصر الرئاسي.

وسار المتظاهرون من ساحة جامعة صنعاء مرورا بحي الزراعة القريب من مبنى الحكومة اليمنية الذي ضرب حوله طوق امني كثيف لمنع المتظاهرين من الاقتراب منه ثم عاد المتظاهرون إلى الساحة من دون وقوع أعمال عنف.

وأكد عمر سعيد الناشط السياسي في عدن لـ"راديو سوا" أن وتيرة الاحتجاجات ستأخذ في الاتساع في الأيام المقبلة.

وَأضاف الأوضاع الإنسانية تتفاقم يوماً بعد يوم بسبب رفض صالح التنحي: "لا يزال الوضع المعيشي صعب حيث لا ماء ولا بترول ولا كهرباء".

وناشد سعيد المجتمع الدولي التحرك لدعم مطالب اليمنيين "برحيل بقايا النظام".

ويتولى نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مهمات الرئاسة بحكم الأمر الواقع لكنه لم ينتقل إلى القصر الرئاسي حيث النجل الأكبر لصالح.

وتتضارب الأنباء إزاء صحة صالح وعودته إلى البلاد، حيث أكد مستشاروه أن الحديث عن نقل السلطة في ظل خضوع صالح للعلاج مرفوض.

وأكدت المعارضة اليمنية أن الركود السياسي يتيح المجال لبقاء الرئيس في السلطة مدة أطول.

وقال علي الحريبي عضو اللقاء المشترك في حوار مع "راديو سوا" إن شيئاً لم يحدث فيما يتعلق بجهود الوساطة: "لاشيء سوى من إعطاء مزيد من الوقت ليجمع (صالح) قوته ليواصل السلطة خارج الإرادة الشعبية".

مواجهات في زنجبار

وقـتل جنديان وستة متطرفين مسلحين الأحد في مواجهات تلت هجوما على معسكر للجيش اليمني في زنجبار، كبرى مدن محافظة ابين معقل تنظيم القاعدة، حسب ما أعلن مصدر عسكري.

وقال المصدر إن جنود اللواء تصدوا لهجوم شنه مسلحو ما يعرف بأنصار الشريعة، وتدور مواجهات عنيفة منذ ساعتين في محيط اللواء أسفرت عن مقتل جنديين وإصابة سبعة آخرين كحصيلة أولية.

وأوضح المصدر أن سلاح الجو يشارك في المعركة التي اندلعت ساعة الظهيرة واستهدف القصف مبنى الأمن المركزي ومبنى الإدارة المحلية للمحافظة.

XS
SM
MD
LG