Accessibility links

نائب رئيس الوزراء المصري يتهم أميركا وإسرائيل بتأجيج التوترات الطائفية في بلاده


اتهم نائب رئيس الوزراء المصري يحيى الجمل الولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف خلف التوترات الطائفية التي شهدتها مصر مؤخرا، مؤكدا أن غايتهما من ذلك هي "كسر مصر".

وقال الجمل في مقابلة مع التلفزيون الرسمي مساء الأحد إن "أميركا وإسرائيل تقفان وراء أحداث الفتنة الطائفية في مصر لادراكهما بأنه لن يكسر مصر إلا الفتنة الطائفية"، مشددا على أن "مصلحة إسرائيل الأولى هي كسر مصر"، حسبما قال.

وأضاف أن "إسرائيل تعلم تماما أن القوة الكبيرة والوحيدة في المنطقة التي يعمل لها ألف حساب سواء اليوم أو غدا أو بعد مئة عام هي مصر، ولذلك تعمل على محاولة كسرها التي لن تحدث بإذن الله".

وكان ثلاثة أشخاص قد أصيبوا بجروح في صدامات دارت السبت في بلدة بمحافظة سوهاج في صعيد مصر بين مسلمين وأقباط بسبب شائعة سرت في البلدة حول بناء كنيسة بدون ترخيص، وذلك بعد ما يزيد على شهر من مقتل 15 شخصا وإصابة أكثر من 200 في حي إمبابة الشعبي اثر اشتباكات بين مسلمين وأقباط بعد ورود أنباء عن احتجاز فتاة مسيحية أشهرت إسلامها في إحدى الكنائس.

ويمثل الأقباط ما بين ستة إلى عشرة بالمئة من عدد سكان مصر البالغ نحو 82 مليون نسمة.

XS
SM
MD
LG