Accessibility links

logo-print

إيران تبدأ مناورات عسكرية جديدة وتعتبرها رسالة سلام لدول المنطقة


أعلن الحرس الثوري الإيراني أن قواته ستبدأ اليوم الاثنين مناورات عسكرية برية وبحرية بمشاركة صواريخ إيرانية متقدمة مشددا على أن هذه المناورات "لا تشكل تهديدا لأي دولة أخرى".

وقال قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ارنا" إن الغرض الأساسي من هذه المناورات التي تحمل اسم "مناورات النبي العظيم محمد" هو "الحفاظ على الجاهزية الدفاعية لقوات الحرس الثوري الإيراني، وقياس استعداد وحداته العسكرية وتدريبها، وممارسة تكتيكات جديدة، والاستخدام المكثف للمعدات المتقدمة".

وأضاف أن المناورات ستتم بمشاركة صواريخ طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى من بينها صواريخ خليج فارس وسجيل وفاتح وقيام وشهاب واحد وشهاب اثنين فضلا عن "أحدث الانجازات والقدرات الصاروخية" لإيران.

ويبلغ مدى الصاروخ سجيل نحو ألفي كيلومتر بما يعطيه القدرة على ضرب أهداف في إسرائيل أو جنوب شرق أوروبا.

وأعلن حاجي زادة أنه سيتم كذلك الكشف عن "مواقع إطلاق حديثة للصواريخ" في أجزاء مختلفة من إيران مشددا على أن هذه المناورات "توجه رسالة سلام إلى دول المنطقة".

وقال إن "هذه المناورات ليست تهديدا لدول أخرى ويتم إجراؤها في إطار جدول زمني معد للقوات المسلحة ولغرض الحفاظ على القدرات الدفاعية" للبلاد.

XS
SM
MD
LG