Accessibility links

تفشي ايكولاي بين فرنسا والمانيا يرتبط بالبذور


دعا مسؤولو الصحة في هولندا وبريطانيا المواطنين إلى الابتعاد عن البقول والبذور المستنبتة بعد أن ربط العلماء بين تفشي البكتيريا المعوية E. coli (ايكولاي) في فرنسا بأخرى تحتوي على قدر مرتفع من السموم في ألمانيا تسببت بمقتل 43 شخصا.

وقد نقل سبعة أشخاص إلى المستشفى في مدينة بوردو بجنوب فرنسا الأحد بعد الإصابة بالبكتريا المعوية من بينهم امرأة عمرها 78 عاما حالتها خطيرة.

وذكرت السلطات الفرنسية أن اثنين من بين المصابين أصيبا بنفس سلالة العدوى النادرة التي أصابت الآلاف في ألمانيا.

وقال بول هانتر الخبير في البكتيريا المعوية والأستاذ في الصحة العامة بجامعة ايست انغليا البريطانية "لدينا عدوى جديدة بدأت تظهر لم توصف إلا نادرا من قبل وظهرت مرتين في نفس المنتج الغذائي. وهذا لا يمكن أن يكون مجرد صدفة."

وقالت الوكالة البريطانية للمعايير الغذائية إن البقول المستنبتة يجب ألا تؤكل إلا إذا طهيت بشكل جيد. ونصحت في بيانها بعدم أكلها نيئة.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى وجود صلة محتملة بين تفشي E.coli في فرنسا والبقول المستنبتة التي تنتجها شركة طومسون مورغان البريطانية. وأعلنت الشركة أنها تتعاون مع التحقيقات لكنها قالت إنها لا تعتقد أن منتجاتها كانت مصدر تفشي E.coli في فرنسا.

وربطت السلطات الألمانية تفشي البكتيريا ببقول ملوثة مستنبتة في مزرعة عضوية بألمانيا تبيع منتجاتها لزبائن ومطاعم لاستخدامها في السلاطة.

وفي أحدث بيانات المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها التي تراقب المرض في المنطقة وصل عدد المصابين في ألمانيا إلى 3688 بالإضافة إلى حالات في أوروبا ذات صلة بتفشي البكتيريا المعوية.

وأعلنت ألمانيا حتى الآن عن 42 حالة وفاة كما توفي شخص في السويد بعد إصابته بالبكتيريا أثناء زيارة لألمانيا

XS
SM
MD
LG