Accessibility links

logo-print

باباندريو يدعو النواب إلى إقرار مشروع الموازنة التي تتضمن تقشفا وعملية خصخصة كبيرة



حث رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الاثنين النواب على اقرار مشروع الموازنة المتعددة السنوات المطروح عليهم للدراسة، معتبرا أنه "فرصة فريدة لبقاء اليونان على قدميها".

وقال رئيس الوزراء في خطاب بدأ بالقائه لدى افتتاح النقاش البرلماني الحاسم والذي تجري متابعته في كل اوروبا إن "التصويت فرصة فريدة لكي يبقى البلد على قدميه".

ويشكل تبني هذه الاجراءات أمرا حاسما بالنسبة إلى الجهات المانحة لمواصلة دعمها المالي لليونان، من أجل مستقبلها ووحدة منطقة اليورو على حد سواء.

واضاف باباندريو أنه مع التصويت على المشروع "ستنتهي مرحلة من الغموض" وستكون هناك "انطلاقة جديدة وسليمة لاقتصاد منتج".

وقال رئيس الوزراء اليوناني ايضا "إنه واجبنا الوطني"، داعيا المعارضة "إلى سماع صوت ضميرها الوطني" و"عدم القيام بحملة دعائية عبر المراهنة على فشل" الحكومة.

وجعلت الجهات المانحة لليونان من تبني هذه الخطة -التي تنص على زيادات في الضرائب وعمليات خصخصة كثيفة-- شرطا الزاميا لصرف دفعة من 12 مليار يورو من أصل قرض الـ 110 مليارات يورو الذي منح لليونان العام الماضي، وتطبيق خطة دعم ثانية للبلد الذي شارف على الافلاس.

XS
SM
MD
LG