Accessibility links

فرنسا تعرب عن قلقها إزاء المناورات العسكرية الإيرانية


اعربت فرنسا عن "قلقها" ازاء اعلان ايران نيتها القيام بسلسلة تجارب بالستية يتوقع أن تكون بدأت الاثنين، كما أعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو الاثنين.

وكانت وكالة الانباء الايرانية الرسمية قد نقلت عن مسؤول عسكري ايراني كبير قوله إن الحرس الثوري سيبدأ الاثنين مناورات عسكرية مع اطلاق سلسلة صواريخ قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

ويقوم الحرس الثوري كل سنة بتدريبات مشابهة وخصوصا في منطقة الخليج".

وقال برنار فاليرو "اننا قلقون من اعلان ايران نيتها القيام بسلسلة اختبارات بالستية".

وأضاف أن "هذا الاعلان لا يمكن إلا أن يعزز مخاوف المجتمع الدولي في وقت تطور فيه ايران على خط مواز برنامجا نوويا من دون هدف مدني موثوق به، مما يعتبر انتهاكا لستة قرارات صادرة عن مجلس الامن الدولي، وترفض بشدة الرد على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية المتعلقة ببرنامجها العسكري".

وفي معرض التذكير بأن القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن في يونيو/حزيران 2010 يحظر على ايران القيام "بانشطة على صلة بالصواريخ البالستية التي يمكن أن تحمل أسلحة نووية، بما فيها اطلاق الصواريخ عبر استخدام تكنولوجيات الصواريخ البالستية"، قال المتحدث الفرنسي إن "مثل هذه التجارب ستكون مخالفة لقرار مجلس الامن المذكور".

إلا أن ايران ظلت تنفي على الدوام أن تكون برامجها النووية والفضائية ذات اهداف عسكرية. وتملك الجمهورية الاسلامية في ايران مجموعة واسعة من عشرات انواع الصواريخ المختلفة بينها ما هو قادر على بلوغ اسرائيل والقواعد العسكرية الاميركية في الشرق الاوسط.
XS
SM
MD
LG