Accessibility links

logo-print

لاغارد الأوفر حظا لتولي منصب مديرة صندوق النقد الدولي


رجحت وكالة رويترز اختيار وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد مديرة عامة جديدة لصندوق النقد الدولي.

وأظهر استطلاع غير رسمي أجرته الوكالة للدول التي ستدلي بأصواتها أن لاغارد ستحصل بسهولة على الأغلبية اللازمة في مواجهة محافظ البنك المركزي المكسيكي أوغستين كارستنس لتتولى المسؤولية في الصندوق خلفا لدومينيك ستروس-كان.

فقد حصل كارستنس على دعم كندا واستراليا في وقت متأخر يوم الجمعة في تحد كبير لسيطرة أوروبا على المنصب لكن من المستبعد أن يغير ذلك النتيجة.

وسيجتمع مجلس صندوق النقد المؤلف من 24 عضوا الثلاثاء لمحاولة التوصل إلى قرار توافقي بدون دفع المسألة إلى تصويت رسمي.

ويأمل الأعضاء وهم 23 رجلا وسيدة واحدة أن يختاروا بحلول يوم الخميس المقبل كأبعد تقدير خليفة ستروس-كان بالإجماع.

وفي حال عدم التوصل إلى إجماع، عندها يتم اللجوء إلى التصويت.

وكسبت لاغارد الاثنين تأييدا كبيرا من قبل الصين مما يرفع عدد مؤيديها إلى 10 مع احتساب 7 هم ممثلي الاتحاد الأوروبي وواحد عن مصر وواحد عن توغو.

ويبدو أن كارستنس يحظى بتأييد أربعة ممثلين هم نظيره المكسيكي والأرجنتين والاسترالي والكندي. كما ألمح ممثل البرازيل إلى أنه سينضم إليهم.

وقررت الدولتان اللتان تتمتعان بالحصة الأكبر في التصويت وهما الولايات المتحدة واليابان التزام الصمت حتى النهاية.

إلا أن وزير الخزانة الأميركي تيموثي غايتنر ألمح الاثنين إلى أن الخيار يمكن أن يتم اعتبارا من الثلاثاء لصالح لاغارد.

وقال "أنا واثق بأننا على وشك اختيار شخص يحظى بدعم كبير".

XS
SM
MD
LG