Accessibility links

كابل تؤكد فرار حاكم المصرف المركزي الأفغاني إلى واشنطن


أكد المتحدث الرئاسي في أفغانستان فرار حاكم المصرف المركزي الأفغاني عبد القدير فطرت إلى الولايات المتحدة وذلك بعد نفي ذلك مرات عدة.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت أن فطرت موجود في واشنطن.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "نعلم انه في واشنطن. وإذا كان ينبغي حصول تغيير على رأس البنك المركزي الأفغاني فإننا سنستمر في دعوة الحكومة الأفغانية لاتخاذ كافة التدابير لإصلاح وتدعيم القطاع المالي".

وأضافت نولاند أنها لم تتبلغ بأي طلب لجوء من جانب فطرت.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أشارت إلى أن المصرفي الأفغاني قد أعلن الاثنين استقالته، مشيرة إلى أنه تحدث إلى وسائل إعلام مختلفة من واشنطن وأن لديه مخاوف على حياته، مرتبطة بادعاءات بالفساد وانهيار كابل بنك، أول مصرف خاص في أفغانستان.

كذلك، صرح إلى بي بي سي "أن حياتي حقا في خطر وهذه هي الحال بعد أن تحدثت في البرلمان وأعطيت أسماء بعض الأشخاص المسؤولين عن أزمة كابل بنك".

وكان فطرت قد أعطى في أبريل/نيسان أسماء شخصيات أفغانية متورطة بحسب قوله في فضيحة كابل بنك.

وقد أسس مصرف كابل بنك في 2004 لاعب البوكر الدولي شرخان فرنود، وفي عداد مالكي المصرف شقيق الرئيس الأفغاني.

وكانت هذه المؤسسة قد وضعت تحت مراقبة المصرف المركزي الأفغاني أواخر عام 2010 بعد عمليات اختلاس كثيفة من قبل قادته ما دفعه إلى حافة الإفلاس.

وقد حذر صندوق النقد الدولي من أن منح برنامج مساعدة مالية لأفغانستان مشروط باتفاق مع كابل لحل أزمة هذا المصرف.

XS
SM
MD
LG