Accessibility links

الثوار الليبيون يستولون على مخزن ذخائر مهم جنوب الزنتان


استولى الثوار الليبيون يوم الثلاثاء على مخزن ذخائر مهم في منطقة صحراوية تبعد 25 كيلومترا جنوب مدينة الزنتان بعد تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الرشاشة الثقيلة مع القوات الموالية للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، حسبما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال شهود عيان للوكالة إن الثوار الليبيين مدججين بالأسلحة والمدرعات قد وصلوا إلى موقع مخزن الذخائر المؤلف من عشرات المباني بينما كانت تحاول قوات القذافي إرسال تعزيزات إلى الجنوب.

وأضاف الشهود أن تبادلا لإطلاق النار بالأسلحة الرشاشة الثقيلة قد وقع بين الثوار وقوات القذافي التي ردت بإطلاق صواريخ غراد.

ومن ناحيتهم أعلن الثوار تمكنهم من تدمير ثلاث آليات تابعة للقوات القذافي خلال كمين نصبوه في المنطقة المحيطة بالزنتان الواقعة على مسافة 120 كيلومترا من العاصمة طرابلس.

وشوهدت سحب الدخان الأسود تتصاعد من مخزن الذخائر كما سمع إطلاق النار ابتهاجا في المنطقة التي أخلتها قوات القذافي.

وقال سكان في المنطقة إن آليات تابعة للثوار قادمة من مختلف الاتجاهات تجوب المنطقة التي تركت فيها قوات القذافي الأسلحة.

ويقول الثوار إن الحصول على الأسلحة ضروري لمواصلة تقدمهم نحو طرابلس التي اقتربوا منها مسافة 50 كيلومترا جنوبا.

يذكر أن مخزن الأسلحة الذي استولى عليه الثوار في المنطقة تعرض للقصف عدة مرات من طائرات حلف شمال الأطلسي قبل شهرين إلا أنه من غير المعروف مدى تأثره بهذه الضربات أو نوعية الأسلحة التي يضمها.

XS
SM
MD
LG