Accessibility links

logo-print

أسباب اقتصادية واجتماعية لانتشار العنوسة في نينوى


كشفت دراسة أجرتها منظمات المجتمع المدني في مدينة الموصل عن انتشار ظاهرة العنوسة بشكل ملفت للنظر في محافظة نينوى.

وتقول أستاذة علم النفس في جامعة الموصل الدكتورة وفاء رفعت إن بعض العادات السيئة في المجتمع دفعت العديد من النسوة إلى رفض فكرة الزواج، إضافة إلى خشية النساء من "ظلم الرجل وظلم أهله".

وأشارت رفعت في حديث لـ"راديو سوا" إلى جود أسباب أخلى وراء تفشي العنوسة من بينها سوء الأوضاع المعيشية وانتشار البطالة بين الشباب، وطالبت الحكومة بإيجاد حل لهذه المشكلة.

أما الباحثة الاجتماعية منيرة السواس فتعزو أسباب انتشار العنوسة إلى هجرة الشباب العراقي إلى الخارج بسبب سوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مدينة الموصل والبلاد عموما.

ويرى باحثون آخرون أن الشروط التي تضعها بعض العائلات الموصلية المتعلقة بالمهر والكميات الكبيرة من المصوغات الذهبية التي تفرضها على المتقدم للزواج كانت سببا إضافيا لانتشار العنوسة والعزوف عن الزواج في المجتمع الموصلي.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:

XS
SM
MD
LG