Accessibility links

دراسة أميركية تحذر من أن كثرة الجلوس قد تقصر العمر


كشفت دراسة حديثة أجرتها جمعية السرطان الأميركية أن كثرة الجلوس تنقص من العمر، حسبما قالت شبكة CNN الإخبارية.

وبينت الدراسة التي أجريت على أكثر من 123 ألف شخص خلال فترة 14 عاما، أن النساء اللواتي يجلسن لأكثر من ست ساعات في اليوم، هن أكثر عرضة بنحو 40 بالمئة للوفاة، من أولئك اللائي جلسن أقل من ثلاث ساعات في اليوم الواحد.

وأظهرت نتائج الدراسة أيضا أن الرجال أكثر عرضة للوفاة بنحو 20 بالمئة مقارنة بالنساء في حال قيامهم بالجلوس لفترات طويلة.

وأشارت الدراسة إلى أن طول فترات الجلوس يزيد كذلك من مخاطر الإصابة بأمراض متنوعة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة والسكري والاكتئاب.

وكانت المجلة الأميركية لعلم الأوبئة قد نشرت دراسة أظهرت أن أولئك الذين يعملون في وظيفة لا يتحركون فيها كثيرا معرضون أكثر من غيرهم، بنحو مرتين، لخطر نوع معين من سرطان القولون.

وقال الدكتور جيمس ليفين، أخصائي الغدد الصماء في مستشفى مايو كلينيك أحد كبار الباحثين في هذا المجال، إن "الجلوس لديه وظيفة بيولوجية متجذرة فهو يحتاج نفس الطاقة اللازمة للاستلقاء، ولكن أثناء الجلوس، الشخص يكون مدركا لمحيطه."

وأضاف أن "الجلوس المعتدل ليست سيئا ولكن في الزيادة يكمن الضرر" معربا عن قلقه من سلوكيات معظم المواطنين في الدول المتقدمة الذين يعتبرون "مقعدهم في غرفة المعيشة المقر الدائم لهم".

XS
SM
MD
LG