Accessibility links

logo-print

تشديد الإجراءات في موانئ البصرة: التجار يشكون والسلطات تدعو إلى التعاون


دعت وزارة النقل التجار العراقيين إلى تفهم الإجراءات المشددة في الموانئ الجنوبية، نافية في الوقت نفسه دخول بضائع يابانية ملوثة بإشعاعات نووية إلى العراق.

وكانت الموانئ العراقية في محافظة البصرة قد فرضت إجراءات فنية وأمنية مشددة لفحص البضائع والسلع المستوردة من مناشئ مختلفة، الأمر الذي أثار استياء التجار والشركات المستوردة لتلك البضائع ودفع عددا منهم إلى إدخال بضاعتهم عن طريق ميناء العقبة الأردني ومن ثم إلى العراق عبر شاحنات النقل البري.

وقال مستشار وزارة النقل كريم النوري إن تشديد الإجراءات يأتي لضمان عدم دخول بضائع وسلع منتهية الصلاحية من المواد الغذائية والإنشائية فضلا عن سلع أخرى يحظر دخولها إلى البلاد، ودعا التجار إلى التعاون مع السلطات المعنية في هذا المجال.

وشكك النوري في صحة المعلومات التي وردت حول دخول بعض الأجهزة الكهربائية اليابانية الملوثة بالإشعاع النووي إلى العراق، وقال إنها شائعات تستهدف الإضرار بالاقتصاد المحلي.

وسبق لوزارة التخطيط أن تعاقدت مع شركتين فرنسية وسويسرية لفحص السلع المستوردة في بلد المنشأ لضمان صلاحية تلك المواد وعدم تأخرها في الموانئ العراقية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG